<
الادمان و الطب النفسيالصحة

أعراض انسحاب الماريجوانا ومدة التخلص منها دليلك 2020

ما هي أعراض انسحاب الماريجوانا من الجسم؟ توجد مجموعة من أعراض الانسحاب التي يمر بها المريض عند بدء رحلة العلاج من تعاطي عقار الماريجوانا، بينما هناك بعض الأشخاص التي تستطيع التخلص من أعراض انسحاب الماريجوانا من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى اللجوء للمستشفيات والأطباء، وهناك مجموعة من البرامج التي تساعد على القضاء على السموم وعدم التعرض للانتكاسة مرة أخرى، كما توجد بعض الأدوية التي تقلل من أعراض الانسحاب أيضًا وهذا ما سوف يتم توضيحه من خلال هذه المقالة.

 أعراض انسحاب الماريجوانا

 هناك مجموعة مختلفة من أعراض انسحاب الماريجوانا من الجسم،  وتشمل جميع أعراض انسحاب الماريجوانا من الجسم فيما يلي:

  • القلق والأرق مشاكل عند النوم، فقدان التركيز.
  • في حالة تعاطي عقار الماريجوانا باستمرار والتوقف بشكل مفاجئ تكون أكثر عرضة للإصابة بأعراض انسحاب الماريجوانا.
  • وهناك بعض الأشخاص التي تقوم بتناول العقار ولا يتعرضون إلى أعراض انسحاب الماريجوانا.
  • يقول الأطباء والخبراء إن تعاطي الماريجوانا بشكل مستمر يصنف ضمن قائمة الإدمان.
  • تصل أعراض انسحاب الماريجوانا إلى أقصى مراحلها خلال الأسبوع الأول من الإقلاع عن التعاطي.
  • وجع في البطن.
  • الشعور المستمر باحتياج تعاطي الماريجوانا.
  • غثيان وقئ.
  • مشاكل في النوم.
  • عدم القدرة على التركيز وفقد التوازن، لذلك يجب البعد عن القيادة أو ما شابه ذلك.
  • فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام.
  • الشعور بالأرق والتوتر.

 مفعول الماريجوانا على الجسم ضار جدًا، لذلك يجب البعد عنها وعدم تعاطي هذا العقار دون استشارة الطبيب، وقد أثبتت بعض الدراسات أن النساء هما أكثر الناس بالإصابة بأعراض انسحاب الماريجوانا بشكل شديد مقارنةً بالرجال.

 أعراض انسحاب الماريجوانا
أعراض انسحاب الماريجوانا

ماهي مدة أعراض انسحاب الماريجوانا والأدوية المستخدمة

1.تختلف فترة أعراض انسحاب الماريجوانا من الجسم من شخص إلى آخر.

2.ولكن في أغلب الأوقات تظهر أعراض الانسحاب خلال اليوم الأول بعد التوقف عن التعاطي.

3.وتستمر أعراض انسحاب الماريجوانا من الجسم من 14 إلى 21 يوم وتختفي تمامًا مع مرور الوقت.

الأدوية تساعد في تقليل أعراض انسحاب الماريجوانا

من الأفضل استشارة الطبيب وهذه بعض الأدوية:

  •       “ميتوكلوبراميد”
  •       “بروميثازين”
  •       “باراسيتامول “
  •       “الإيبوبروفين”
  •       يستخدم ميتوكلوبراميد و بروميثازين في حالة حدوث الغثيان والقيء.
  •       يستخدم الباراسيتامول و الإيبوبروفين في حالة الصداع أو آلام في العضلات.

كيف يمكنني تقليل أعراض انسحاب الماريجوانا من الجسم

أثبتت بعض العلاجات المنزلية جدارتها في تخفيف أعراض انسحاب الماريجوانا من الجسم وهي.

  1.     حمامات النقع الساخنة، تعمل حمامات النقع الساخنة على هدوء الأعصاب والجسم.
  2.     تناول الكثير من السوائل وشرب كميات من الماء فهي في جميع الحالات مفيدة للجسم وتعمل على تنقيته.
  3.     تطهير الجسم من خلال عصير التوت البري، فقد تم استخدامه من قبل للمساعدة على التعافي من أعراض انسحاب الماريجوانا.
  4.     تناول الكثير من الخضروات والأحماض وخاصة “البطيخ والموز” فهما يحتويان على نسبة عالية جدًا من البوتاسيوم.
  5.     لا يجب تناول أطعمة تحتوي على الدهون، حتى لا تتعرض إلى مشاكل عند النوم.
  6.     تناول كوب دافئ من الحليب قبل النوم، يساعد أيضًا على العلاج.

أسباب ظهور أعراض انسحاب الماريجوانا

  •       عقار الماريجوانا هو عبارة عن مستخلص مجفف من نبات القنب، وهو يحتوي على “THC”، و “Terpenes”، حيث يساهم الـ THC علي التأثيرات النفسية الخاصة باستخدام عقار الماريجوانا.
  •       يعمل THC على تحديد فاعلية عقار الماريجوانا، ولكن تعمل ال”Terpenes” على تحديد نكهة ورائحة الماريجوانا.
  •       فكلما زادت مادة الـ THC كلما زاد تأثير عقار الماريجوانا على الدماغ.
  •       فعندما يتم استخدام عقار الماريجوانا بشكل مستمر يعتاد عليه الدماغ والجسم، وعند التوقف يدخل الجسم والعقل في حالة من عدم الاستقرار حتى التعود على عدم وجوده، لذلك يتعرض الجسم إلى أعراض انسحابية نفسية وجسدية.
  •       وعندما يستطيع العقل والجسم علي القدرة علي عدم وجود الماريجوانا ومادة الـ THC، يتم توقف أعراض الانسحاب النفسية والجسدية.
مدة خروج الفودو من الجسم
مدة خروج الفودو من الجسم

اعراض انسحاب الحشيش

  • تختلف اعراض انسحاب الحشيش من  شخص إلى شخص  آخر، ولكن في معظم الأحيان لا يتسبب الإقلاع عن تعاطي الحشيش إلى ظهور أعراض شديدة مثل باقي أنواع المخدرات الأخرى.
  •  
  •  فكل من الكوكايين والهيروين والكحولات ذات أعراض انسحابية أشد من الحشيش، حيث تكون أعراض الحشيش اعراض نفسية وليست جسدية.
  •  
  •  ولكن يجب الحذر  من علاج اعراض انسحاب الحشيش في المنزل، على الرغم أن الأعراض ليست خطيرة ولكنها تشكل خطر كبير جدًا عند محاولة علاجها في المنزل دول اللجوء إلى الطبيب.
  •  
  • بعض الأشخاص يظهر عليهم أعراض انسحاب وتكون أعراض جسدية مثل الأرق واضطرابات في الجهاز الهضمي، والبعض الآخر تظهر عليه أعراض الانسحاب النفسية اكتر من الأعراض الجسدية.
  •  
  • ولكن في الحالتين سواء النفسية أو الجسدية يجب وضع المريض تحت الملاحظة المستمرة لمدة 40 يوم، حتى يصل إلى حالة من الاستقرار، ويتم ملاحظة جميع الاضطرابات النفسية بعد أن تركت الحشيش.

اعراض انسحاب الحشيش من الجسم

  1.     الإحساس بألم شديد في المعدة.
  2.     التعرق بشكل شديد.
  3.     رعشة في الجسم.
  4.     الإصابة بالحمى.
  5.     صداع ودوار.

الآثار النفسية بعد ترك الحشيش

  •       الأرق الشديد.
  •       الإصابة بحالة من الإعياء.
  •       فقدان الشهية.
  •       القلق والتوتر.
  •       الإكتئاب.
  •       قلة النوم بعد ترك الحشيش.
  •       هذه هي جميع الآثار النفسية بعد ترك الحشيش.

ماذا يحدث عند التوقف المفاجئ عن الحشيش

  • يعتبر الحشيش من قائمة المخدرات التي يجب الابتعاد عنها على الفور، دون التفكير في تقليل الجرعة أولًا  أو التدريج.
  • لأن الحشيش لا يسبب أعراض انسحاب عالية الخطورة أو حتى مؤلمة، مثل باقي المواد المخدرة التي تسبب في ألم جسدي.
  • في حالة أنك قد تركت الحشيش بشكل مفاجئ هذا لا يشكل أي ضررًا، فيمكنك الإقلاع وتستطيع أن تقول لقد انتصرت وهذه هي تجربتي مع الإقلاع عن الحشيش، يجب التنفيذ والإقلاع بشكل سريع. 
  • ويجب عليك تصنيف جميع الاضطرابات التي تظهر عليك عند الإقلاع عن الحشيش وضمها كاضطرابات نفسية أو جسدية. 

مدة اعراض انسحاب الحشيش من الجسم

  •       تتراوح مدة انسحاب الحشيش من الجسم من 3 إلى 14 يوم.
  •       وتظهر اعراض انسحاب الحشيش خلال اليوم الأول من التوقف عن تعاطي الحشيش.
  •       وتبلغ أعلى شدتها خلال الـ3 الأولى وتختلف من شخص لشخص أخر.

الآثار الناتجة  بعد اعراض انسحاب الحشيش

  • يؤثر الحشيش على جميع من يقومون بالتعاطي ولكن بطريقة مختلفة لكل شخص، وكما ذكرنا في السابق أن الأعراض الانسحابية للحشيش ليست بأمر سهل.
  • وقد يعاني الأشخاص الذين استمروا علي تعاطي الحشيش لفترة طويلة من آثار انسحابية ومصاعب كبيرة بخلاف من استخدمه لفترة قصيرة. 
  • وأثبتت بعض الدراسات الطبية الأمريكية أن ما يقارب نحو 30 في المئة من الأشخاص الذين يتم علاجهم من تعاطي الحشيش يحدث لهم انتكاسة بعد التعافي.
  •  وتحدث الانتكاسة بسبب عدم تقدير  مدة وجود آثار الحشيش في الجسم بعد التعافي، فهي مقارنة مع المواد المخدرة الأخرى تعتبر أكثر وقتًا.
  • وأثبتت الجمعية الأمريكية أن مدمني مخدر الحشيش يحصلون على نتائج إيجابية بمجرد خضوعهم لمرحلة العلاج.
  • ويجب العلم أن المواد الفعالة للحشيش تتخزن بدهون الجسم، وخلال وجود هذه المواد يبقي الجسم معرض للانتكاسة بشكل كبير.
  •  حيث تظهر الأعراض القوية خلال 20 إلى 30 يوم، وبعد ذلك يبدأ الجسم في التحسن التدريجي ويبدأ العقل والجسم التأقلم مع الوضع الجديد.
 أعراض انسحاب الماريجوانا
أعراض انسحاب الماريجوانا
المصدر
marijuana-anonymous/hopehospitalhope-centemedicalnewstodayeshraqhospita
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

من فضلك قم بتعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع

من فضلك قم بتعطيل مانع الأعلانات لتصفح الموقع