الادمان و الطب النفسيالصحة

أهم أسباب إدمان الإباحية في 4 نقاط

الإباحية (أسبابها_علامات إدمانها_تأثيرها_علاجها)

إدمان الإباحية هو نوع من أنواع الإدمان السلوكي، والذي يحدث فيه سيطرة عاطفية على الشخص والتي من شأنها أن تؤثر على حياته ودراسته وعمله وعلاقاته الأسرية، وهي عبارة عن حالة تتمكن فيها الرغبة والغريزة الجنسية المفتعلة من الفرد، سواء كانت الإباحية عبارة عن صورًا أو أفلامًا مرئية.

من الجدير بالذكر أن إدمان المواد الإباحية لم يتم تصنيفها كنوع معترف به من أنواع الإدمان من قبل الطب النفسي، وذلك لعدم وجود معايير تشخيصية محددة تمكن الطبيب من تحديد وجود إدمان إباحي من عدمه، وذلك وفق إدعاءات مختصي الصحة العقلية.

ربما يذكرنا هذا الأمر بقضية إدمان العادة السرية ورغم الضرر الذي يلحق بممارسها، إلا أن مختصي الصحة العقلية وجمعية الطب النفسي العالمية أبت أن تعترف به كإدمان.

ما هو إدمان الإباحية؟

هناك مصطلح شامل يمكن تعريف من خلاله إدمان المواد الإباحية والعادة السرية على حد سواء، وهو عبارة عن اضطراب في فرط النشاط الجنسي لدى الفرد يدفع الشخص لقضاء وقت كبير من يومه لمشاهدة هذه المواد.

قد حذر الكثير من الباحثين من مثل هذا السلوك ووصفوه بأنه شديد الخطورة على الدماغ والخلايا المخية، ذلك بسبب خلق حالة من التعود وتغيير نسب المواد الطبيعية بالمخ وأهمها هرمون الدوبامين المسئول عن مشاعر السعادة، وبالتالي يحدث الإدمان عند التعود وإرسال إشارات من المخ لبقية أعضاء الجسم بطلب الفعل والزيادة من أوقات ممارسته وتكراره.

في عام 2002 قد تم عمل استطلاع واحصائية لمعرفة نسبة عدد الأشخاص الذين حاولوا التوقف عن الإباحية دون جدوى، وقد كانت نسبتهم تصل إلى 9% فقط، أما الآن ومع سهولة الوصول إلى المواد الإباحية ظهرت مشكلة جديدة وهي عدم القدرة عن التوقف مع وجود نية بذلك، وهذا بسبب انتشار الإباحية في كل نواحي الحياة تقريبًا بشكل مباشر وغير مباشر.

الفرق بين الإكراه والإدمان

قد يخلط البعض بين معنى وجوهر المصطلحين ولكنهما مختلفان في نقاط كالتالي:

  • الإدمان هو عدم القدرة على السيطرة على السلوك وفعله رغم العلم بالمخاطر.
  • أما الإكراه فهو الدافع القهري وهو عبارة عن سلوك متكرر بدون دافع عقلاني، ويعد جزءًا  من الإدمان وجزء أيضًا من اضطراب الوسواس القهري، وكلا الحالتين تنطوي على عدم السيطرة.

كيف يعمل إدمان الإباحية على تغيير كيمياء المخ؟

إدمان الإباحية
تأثير إدمان الإباحية على المخ

في الغالب والطبيعي يقوم الدماغ البشري ببعض الاختصارات عند قيام الشخص بأفعال صحية، أو أنه قد يقوم بكفاية نفسه وجسده بشئ طبيعي من مأكل ومشرب وعادات مثل ممارسة الرياضة والقراءة وغيرها، بالتالي يقوم الدماغ بإرسال كميات قليلة من المواد الكيميائية حتى يشعر بالسعادة والإثارة والارتياح والرضا.

على الجانب الأخر قد يقوم الفرد بأفعال غير صحية وهي اختصارات بشرية دخيلة ليشعر بسببها الشخص بشكل أفضل، مثل أن يقوم بتناول المخدرات أو الخمر أو أن يدمن على أفعال سلوكية تؤدي إلى خداع الدماغ وبالتالي يعمل المخ على إرسال كميات كبيرة من المواد الكيميائية لأنها تعمل على تحفيز مسارات اللذة بالدماغ بشكل مباشر.

هناك تشابه كبير بين إدمان مخدرات قوية المفعول مثل الهيروين والكوكايين وغيرها، وبين مشاهدة الإباحية في التحكم بمواد المخ الطبيعية، حيث يعمل كلاهما على إفراز كميات كبيرة من الدوبامين وغيرها من المواد الطبيعية بكميات أكبر من اللازم، وهذا ما يعمل على الاحساس بمشاعر النشوة، ومع تكيف الدماغ مع كمية المخدرات أو كمية المواد الإباحية التي يشاهدها الشخص يصبح الدماغ في حاجة إلى كميات أكبر مع مرور الوقت للحصول على نفس قوة مشاعر النشوة المعتادة.

أسباب إدمان الإباحية

نظرًا للجدل الدائر حول تصنيف المواد الإباحية كإدمان أم لا، لا زال الباحثين في طور تحديد أسباب الفعل والتي تم تحديد لها عدة أسباب محتملة وتتمثل في الأتي:

  • مشاكل العلاقات الزوجية: قد تكون المشاكل الزوجية والجنسية سببًا رئيسيًا من أسباب إدمان الإباحية، وذلك لعدم الرضا الجنسي.
  • حالة الصحة العقلية: وتكون لها أسباب ناتجة عن حالة نفسية سيئة، يلجأ الشخص للإباحية للهروب من تبعاتها.
  • البيئة المحيطة: تلعب الأسرة دورًا هامًا مع المدرسة والبيئة المحيطة المتمثلة غالبًا في الأصدقاء، لتوعية الفرد حول ما هو صواب وما هو خطأ، لذا فقد تتسبب البيئة والإهمال الأسري في إصابة الطفل أو المراهق بإدمان الإباحية.
  • أسباب بيولوجية: عند مشاهدة الشخص للإباحية تتغير لديه المواد الكيمائية في الدماغ مما ينتج عنه زيادة خطر الإصابة بالإدمان.

قد يظن البعض أن المشاهدة لمرة واحدة أو عدد من المرات لا يعرضهم للإدمان، ولكن تعد الإباحية من أخطر أنواع الإدمان السلوكي والتي لا تختلف كثيرًا عن إدمان القمار أو إدمان أي سلوك غير صحي أخر، وفي الحقيقة أن التجربة تعرضك لخطر التعود على الفعل فهي الطريقة التي يتسلل بها إليك الإدمان.

علامات إدمان الإباحية

إدمان الإباحية
علامات إدمان الإباحية

قدم الباحثون عدة علامات لإدمان المواد الإباحية نظرًا لعدم استقرار آرائهم حول الموضوع، فالبعض يعترف به كإدمان والبعض الأخر لا، وفي العموم توجد علامات قد تم الاتفاق على تواجدها لدى مشاهدي الإباحية وتتمثل في التالي:

  • تصبح حياة الشخص الجنسية غير مستقرة وغير مقنعة للطرف الأخر.
  • شعور بعدم الرضا عن الشريك ويحدث هذا الأمر بسبب الانفتاح على العالم الإباحي وبالتالي لن يكون هناك رضاء تام بالطرف الأخر مما يسبب التنازع وظهور المشاكل بين الطرفين.
  • كلما انخرط المدمن في مشاهدة الإباحية كلما أصبح أكثر شراهة لفعل هذا الأمر في مناحي الحياة الاجتماعية المختلفة مثل العمل وتجمعات الأهل وغيرها، وعدم الاكتفاء بالمشاهدة عند الخلوة.
  • تجاهل مسئوليات الحياة وظهور لامبالاة لدى الشخص في القيام بالمهام والواجبات اليومية.
  • يبدأ الأمر بالتدريج مع إدمان الإباحية، حيث يكتفي في البداية الفرد بكميات معينة من المواد الإباحية ثم تزيد هذه الكمية مع الوقت لظهور حالة من عدم الرضا بالجرعة المعتادة، وكذلك يحدث الأمر مع نوعية المواد الإباحية التي يشاهدها المدمن، فقد يبدأ بمواد عادية ثم ينخرط في المواد الأكثر حدة وتطرفًا للوصول إلى نفس الحالة المزاجية.
  • يستخدم المدمن هذه المواد في التعامل مع مشاكله النفسية من قلق وتوتر واكتئاب، وفي الحقيقة أن الإباحية تزيد من مستويات الحالة النفسية السيئة وتصبح سببًا رئيسيًا في حدوثها لدى الكثير من مشاهديها.
  • يستمر مدمن الإباحية على المشاهدة رغم مشاعر الخجل التي تصيبه جراء القيام بهذا الفعل.
  • يصل الشخص إلى مرحلة من عدم الرغبة في الاستمرار فيما هو عليه، لكن يصبح غير قادرًا على الرجوع والتوقف.

فضلًا عن تأثير المواد الإباحية على حياة المدمن الاجتماعية مع أفراد أسرته، فقد تؤدي به إلى إنفاق مبالغ مادية أيضًا للحصول عليها في بعض الأحيان وربما تأتي هذه المبالغ المُنفقة على حساب ضروريات حياتية.

إدمان الإباحية والعلاقات الاجتماعية

للإباحية تأثير كبير على علاقة المدمن بالبيئة المحيطة به من تعامل مع الأصدقاء وزملاء التعليم والعمل وأفراد الأسرة، ولعل أبرز مظاهر إدمان الإباحية ونتائجها الاجتماعية ما يلي:

  • التوقف عن ممارسة النشاطات اليومية المعتادة.
  • الشعور بالضيق عند ممارسة أي نشاط تقليدي وروتيني ومحاولة انجازه سريعًا للعودة إلى المشاهدة.
  • الشعور بالتعب الجسدي والإرهاق الناتج عن مشاهدة الإباحية، والذي بدوره يساعد المدمن على التقوقع على نفسه.
  • هناك أيضًا صلة ربط وثيقة بين الإباحية وممارسة العادة السرية والإدمان عليها، حيث يتبع مشاهدة المواد الإباحية محاولة الإشباع الجنسي الذاتي والمتمثل في العادة السرية.
  • الإفراط في الإباحية والاستمناء يؤدي بطبعه إلى شرود الذهن وانخفاض قدرات التذكر وشرود الذهن، وغيرها من الآثار التي تؤدي إلى ضعف العلاقات الاجتماعية، مع ضعف القدرات الوظيفية والدراسية.
  • عدم الرغبة في ممارسة أي نشاطات في أوقات الفراغ سوى الإباحية.

كلما زاد إدمان المواد الإباحية لدى الفرد كلما ضعفت قدراته على التواصل الاجتماعي وزادت فجوة العلاقات الاجتماعية مع من حوله.

علاج الإدمان على الإباحية

إدمان الإباحية
علاج إدمان الإباحية

تصبح عملية العلاج في بعض الأحيان صعبة وذلك لعدة أسباب أهمها ما يلي:

  • انتشار الإباحية في حياتنا اليومية بشكل مزعج.
  • خجل المدمن من الاعتراف أو طلب العلاج.
  • عدم اعتبار كثير من الباحثين أن هذا الفعل إدمانًا، وبالتالي لا يرون أنه يستحق العلاج.

لكن هذا لا ينفي كونه إدمانًا حقيقيًا يستحق العلاج الفوري، فإذا أخذت موقف محدد ورغبت في العلاج عليك اختيار أخصائي جيد، وفي الغالب ستخضع لعدة استراتيجيات علاجية أهمها ما يلي:

  • العلاج النفسي: قد يساعد هذا العلاج في فهم الحياة الجنسية بطريقة صحيحة، وكيفية تلبية الرغبة بشكل صحي وتوضيح علاقة إدمان الإباحية بالمشاكل المجتمعية والحالة النفسية السيئة.
  • تغيير نمط الحياة: من الضروري قيام الشخص المتعافي بتغيير نمط حياته السابق حتى لا يرجع مرة أخرى للإدمان، وخاصة أن بعض الأشخاص يستمرون في هذا الفعل بداعي التعود والملل لا الرغبة.
  • الأدوية الكيميائية: بعض حالات الإدمان تعمل على اللجوء لأفعال غير صحية مثل مشاهدة الإباحية بغرض حل ونسيان مشاكل أخرى، فقد تساعد الأدوية على حل هذه المشاكل.

بسبب المشاكل العائلية المجتمعية والشقاق بين الأزواج الذي يسببه إدمان الإباحية، فإن العلاج هو الحل الأمثل للحد والتوقف من استخدام المواد الإباحية والعودة لممارسة الحياة الطبيعية من جديد.

شاركنا برأيك وتساؤلاتك في التعليقات، ويمكنك متابعتنا على facebook و twitter.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!