<
الادمان و الطب النفسيالصحة

8 أعراض تدل على اضطراب الشخصية الفصامية

اضطراب الشخصية الفصامي

ما هو اضطراب الشخصية الفصامية؟

هو جزء من أجزاء علم النفس والذي يسمى اضطرابات الشخصية للمجموعة “أ”، وتضم هذه المجموعة” اضطراب الشخصية الفصامية، اضطراب الشخصية بجنون العظمة، اضطراب الشخصية الانفصالية” فكل منهم تميل إلى مجموعة من السلوكيات الغريبة، يعاني الشخص المصاب من الانعزال عن الواقع، وليس الواقع فقط بل عن جميع العلاقات الاجتماعية والتواصل مع الآخرين، وأيضًا يعاني أصحاب اضطراب الشخصية الفصامي من عدم القدرة على التعبير عن مشاعرهم.

ما هي أعراض اضطراب الشخصية الفصامية؟

 اضطراب الشخصية الفصامية
اضطراب الشخصية الفصامية

الشخصية الفصامية هي الشخصية المنعزلة وتوجد مجموعة من الأعراض التي تدل اضطراب الشخصية الانفصامية، وهي كالتالي:

  1. الانعزال: يعاني الشخص المصاب باضراب الشخصية الفصامية من الانعزال وعدم القدرة على التواصل مع الأشخاص الآخرين.
  2. عدم الرغبة في الزواج: يميل المصاب باضطراب الشخصية الفصامية إلى البقاء في العيش مع أفراد أسرتهم (الوالدين).
  3. لا يستطيع المصاب بـاضطراب الشخصية الفصامية بالتمتع بعلاقات متصلة مع أفراد الأسرة.
  4. النشاط الفردي: يميلون دائمًا إلى اختيار الأنشطة الفردية والوظائف الفردية.
  5. صاحب اضطراب الشخصية الفصامي لا يمتلك أصدقاء مقربون.
  6. الشخص المصاب بـاضطراب الشخصية الفصامية غير مبالي للنقد أو الثناء.
  7. قد يقومون بإظهار القليل من العواطف، ويخلقون تخيلات في أذهانهم من الحياة المعقدة الداخلية.
  8. أما بالنسبة لـ الشخصية الفصامية والزواج فهما يبعدون كل البعد عن الزواج ويفضلون البقاء مع ولديهم.

ما هي طريقة علاج اضطراب الشخصية الفصامية؟

متى تزور طبيب نفسي؟ وما الذي سيقدمه لك الطبيب النفسي؟ 

من الحالات النادر جدًا هي لجوء أصحاب اضطراب الشخصية الفصامية إلي هذا العلاج، وذلك بسبب ما يوجد لديهم من سلوكيات وأفكار تسبب لهم الضيق، ومن ثم لا يتوجه المريض إلى البحث عن العلاج، ومن أحد أشكال الاستشارة هي العلاج النفسي، وهو الأكثر استخدامًا.

  • تعتمد طريقة العلاج النفسي على التأقلم بشكل عام وزيادة المهارات والعمل على تنميتها، والعمل على التحسين من العلاقات الاجتماعية والتفاعل مع الآخرين، واحترام الذات، وذلك بسبب إصابة أصحاب اضطراب الشخصية الفصامي بصعوبة في إقامة علاقات مع الأشخاص الآخرين.
  • في حالة علاج اضطراب الشخصية الانفصامية لا يتم استخدام أي أدوية بشكل عام، في حالة وجود مشاكل نفسية أخرى يتم وصف أدوية.

اختبار الشخصية الفصامية

  • يتم اختبار الشخصية الفصامية من خلال الاعتماد على التشخيص الإحصائي والنفسي للاضطرابات العقلية.
  • يصاب بعض الأفراد بحالة من القلق خوفًا من إصابتهم باضطراب الشخصية الفصامية أو الشخصية الفصامية النمطية، فهو عبارة عن نمط من الأفكار والسلوكيات  منتشرة بشكل كبير وتؤثر على طريقة التواصل مع الآخرين.
  • الهدف من اختبار اضطراب الشخصية الفصامي هو الموافقة على اختبار الـ 10 أعراض الخاصة باضطراب الشخصية الفصامية.
  • تتكون الشخصية من مجموعة من الجوانب المختلفة ويتم قياسها من خلال الاختبارات الشخصية.
  • بعض الأوقات تقاس الاختيارات الشخصية من خلال خمسة عوامل أساسية وهي” القبول، السعادة، الضمير، العصابية، الفكر/ الخيال”.
  • يمكن اختبار اضطراب الشخصية الفصامية بقياس السلوك المختل، وهو من أكثر أنواع القلق ويشكل خطرًا كبيرًا.
  • هذا الاختبار عبارة عن 80 سؤال، وياخد وقت حوالي 10 دقائق للأشخاص.
  • يتم الإجابة على أكبر قدر من الأسئلة حتى يتم تحديد النتيجة بدقة عالية.
  • الشخص المصاب باضطراب الشخصية الفصامية ينظر الناس إليه على أنه وحيد أو يكره الآخرين، وذلك بسبب أنه يفتقر الرغبة في تكوين علاقات وثيقة، ولا يرغب في إظهار المشاعر، فيبدو لهم أنه لا يهتم بالآخرين.
  •  الشخص المصاب باضطراب الشخصية الفصامية لديه نطاق محدود جدًا من التعبير العاطفي.

العوامل المؤثرة في احتمالية الإصابة باضطراب الشخصية الفصامية

هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة باضطراب الشخصية الفصامية،وهي:

  • وجود شخص قريب مصاب باضطراب الشخصية الفصامية أو الفصام.
  • تعامل الوالدين بنوع من البرود والإهمال وعدم الاستجابة للاحتياجات العاطفية.
  • حيث يتم تعرض الحالات المصابة باضطراب الشخصية الفصامية لهذه الأخطار.
  • تطوير ما هو عليه من اضطراب الشخصية الفصامي أو اضطراب توهم آخر.
  • الإصابة باضطراب الشخصية الفصامية النمطية.
  • اضطراب القلق الشديد.
  • الاكتئاب الحاد.

اضطراب الشخصية شبه الفصامية

اضطراب الشخصية الفصامية
اضطراب الشخصية الفصامية

اضطراب الشخصية الحدية بين الإصابة والعلاج 2020

  • هو نوع من عدم التركيز واللامبالاة بالواقع الاجتماعي والعلاقات الاجتماعية.
  • الانحصار داخل نطاق محدود من التجارب والتعبير عن العاطفة.
  • يبلغ اضطراب الشخصية شبه الفصامية أعلى مراحله في السنوات الأولى من الإصابة، لذلك يمنع المصاب من الدخول في أي علاقات عميقة.
  • هذا النوع من الاضطراب يجعل المصابون يمارسون وظائفهم وحياتهم اليومية، لكن بدون تطور العلاقات من الأشخاص.
  • المصابون باضطراب الشخصية شبه الفصامية أشخاص منعزلين جدًا.
  • يقوم المصاب بتشكيل علاقات قوية مع الحيوانات فقط.
  • يستطيع المصاب بأداء ناجح جدًا ولكن في العمل الفردي.

الفرق بين الشخصية الفصامية وشبه الفصامية: تكون  الشخصية شبه الفصامية على اتصال بالواقع والناس بعكس المصابين باضطراب الشخصية الفصامية.

أعراض اضطراب الشخصية شبه الفصامية

بناءً علي التشخيص الإحصائي والطبي للاضطرابات العقلية، توجد مجموعة من أعراض اضطراب الشخصية شبه الفصامية، وهي.

  • يكون دائمًا في حالة من الانعزال بعيد عن الناس، لا يفضل العلاقات المقربة.
  • يبعد تمامًا عن جميع النشاطات التي تؤدي إلى تفاعل مع المجتمع.
  • يميل إلى النشاط الفردي بشكل مستمر.
  • بعيد كل البعد عن التجارب الجنسية.
  • لا يتفاعل ولا ينشأ علاقات قوية غير مع الأشخاص المقربين مثل الوالدين.
  • لا يشغل تفكيره بالنقد أو المدح.
  • يصاب بحالة من البرود في المشاعر.

أسباب اضطراب الشخصية شبه الفصامية

أسباب اضطراب الشخصية شبه الفصامية غير معروفة، لكن يوجد احتمالية كبيرة بخطر الإصابة باضطراب الشخصية شبه الفصامية إذا كان أحد أفراد الأسرة مصاب بانفصام، وممكن أن يكون العامل الوراثي سبب في الإصابة.

التعرف على اضطراب الشخصية الفصامية

  • غالبًا ما يتم ظهور اضطراب الشخصية الفصامية في مرحلة الطفولة.
  • في الغالب لا يقوم بالتعبير عن ذاته حتى بلوغه أواخر سن المراهقة أو في سن العشرين.
  • يميل اضطراب الشخصية إلي تأسيس الشخصية والسلوكيات، حيث أن المراهقين والأطفال تقوم شخصياتهم بالتطور المستمر وبسرعة جدًا.
  • الرجال هم أكثر عرضة لخطر الإصابة باضطراب الشخصية الفصامية عن النساء.
  • هناك بعض الاعتقادات أن حوالي 3.1 إلى 4.9 في المائة يعانون باضطراب.
  • برود العاطفة وعدم الاهتمام بالناس أو حتي النشاطات، يشملوا.
  • عدم التمتع بعلاقات وثيقة.
  • الفشل المستمر في الحصول على متعة مختلف الأنشطة.
  • اللامبالاة بالعلاقات الجنسية.
  • البعد عن جميع الاصدقاء، وعدم وجود أي شخص مصدر للثقة غير الأشخاص المقربين جدًا.
  • الانفصال والبرودة.
  • من المعروف أن تقل حدة وأعراض اضطراب الشخصية الفصامية مع تقدم السن.
  • عند وصول المصابيب باضطراب الشخصية الفصامية إلي سن الأربعين تتلاشى بعض أعراض الانفصام.
  • الشخص المصاب باضطراب الشخصية الفصامية لا يميل ابدًا إلي البحث عن طريقة للعلاج، طالما أن الحالة لا تشكل أي ضررًا على حياتهم اليومية.

طريقة علاج اضطراب الشخصية شبه الفصامية

علاج اضطراب الشخصية شبه الفصامية
علاج اضطراب الشخصية شبه الفصامية
  • أثبتت الدراسات التي أجريت علي الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية شبه الفصامية، أنهم لا يشعرون بالوحدة، أو الحسد للأشخاص المستمتعين بعلاقات اجتماعية وعلاقات مقربة.
  • من الأفضل عدم استخدام أدوية لعلاج اضطراب الشخصية شبه الفصامية، ولكن في حالة وجود حالات وجود حالات اكتئاب حد وتوتر مع الإصابة بالاضطراب يتم استخدام الأدوية.
  • من أنجح العلاجات التي قامت بتحقيق نتائج ممتازة في علاج اضطراب الشخصية شبه الفصامية هو العلاج الفردي.
  • يؤثر التحليل الفردي بشكل تدريجي على إقامة علاقة قوية بين المريض والطبيب المعالج، البعد عن علاج التحليل النفسي الطويل المدي.
  • يجب على الطبيب المعالج  التركيز على جميع الأهداف العلاجية البسيطة، وذلك للحد من المخاوف والضغوطات لدي مصاب اضطراب الشخصية شبه الفصامية.
  • إجراء منافسات من أجل تحديد أنواع من الأفكار اللاعقلانية التي تؤثر بشكل سلبي على حياة المريض، يجب وضع خطة علاجية واضحة وبسيطة من بداية رحلة العلاج.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

من فضلك قم بتعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع

من فضلك قم بتعطيل مانع الأعلانات لتصفح الموقع