الادمان و الطب النفسيالصحة

7 آثار جانبية تنتج عن تناول الميثادون_ دليلك

الميثادون Methadone

الميثادون ما هو؟
يعد من المواد الأفيونية الذي يتم استخدامه كمسكن لتخفيف الأوجاع والآلام، ويدخل في علاج الدرجات المختلفة من الآلام كالمتوسطة والشديدة، نظرًا لعمله على تثبيط مستقبلات الألم في الجهاز العصبي المركزي.

يدخل أيضًا في علاج مدمني الهيروين والمواد الأفيونية والمساعدة على إتمام شفائهم، ويرجع تاريخ استخدامه لهذا الغرض منذ قرن ماضي، ولكن تم إساءة استخدامه من البعض وخاصة أنه قد يؤدي إلى الإدمان عند عدم الالتزام بالجرعات المحددة منه من قبل الطبيب.

كيفية استخدام الميثادون Methadone

يعمل على تغيير آليات الدماغ وطرق استجابتها هي والجهاز العصبي للألم، فهو قادر على تقليل الأعراض الانسحابية المؤلمة الناتجة عن إدمان المواد الأفيونية.

يأتي على شكل حبوب أو حقن أو دواء شراب ومن الأفضل تناوله مرة واحدة يوميًا للمدة التي يحددها الطبيب، كما من الشائع استخدامه كالتالي:

  • في حالة البرامج العلاجية طويلة الأمد: تستمر هذه المدة العلاجية إلى شهور أو سنوات ويكون الهدف منها التقليل من الأضرار المرتبطة بتعاطي المخدرات.
  • في حالة البرامج العلاجية قصيرة المدة: وهي الحالة الأكثر شيوعًا التي يتم فيها تناول عقار الميثادون أثناء فترة سحب سموم المخدر من الجسم.

كيف يمكن للمريض تناول الميثادون؟

الميثادون
Methadone

يجب على من يتم علاجهم من إدمان المواد الأفيونية أن يتلقوا العقار تحت إشراف ووصاية من الطبيب، وقد يتم السماح بتناوله في المنزل على حسب ما يراه المتخصص.

في الغالب يتم تعاطيه لمدة 12 شهرًا ولكنها مدة غير ثابتة وتختلف من حالة إلى أخرى، ومن الأفضل أن يتم تقليل الجرعة تدريجيًا عند الرغبة في التوقف عن تناول الدواء حتى لا يتعرض الشخص للأعراض الانسحابية.

الآثار الجانبية للميثادون Methadone

لابد أن تأخذ هذه الأعراض على محمل الجد وخاصة بعض الأعراض منها التي تدل على وجود حالة طارئة خطيرة، وتتمثل أهم هذه الأعراض فيما يلي:

  • وجود صعوبة في التنفس.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • هلوسة وارتباك.
  • شعور بالدوار أو التعرض للإغماء.
  • ضربات قلب سريعة.
  • الإصابة بالطفح الجلدي.
  • تورم في الوجه أو اللسان أو الحلق أو الشفتين.

كل ما سبق ذكره من أعراض تدل على وجود حالة غير طبيعية تستدعي التدخل والمساعدة، لذا عند التعرض لمثل هذه الأعراض أو إحداها عليك الاستعانة بأحد والإتصال بالطوارئ.

كما أن هناك بعض الأعراض الأخرى المتعلقة بالكمية أو الجرعة، فالبعض قد يعاني أعراض معينة نتيجة جرعة قليلة أو العكس:

الأعراض الناتجة عن انخفاض الجرعة

  • تثاؤب.
  • سيلان أنف.
  • آلام في الظهر والمفاصل.
  • عدوانية وتهيج.
  • إسهال وتقلصات في البطن.
  • قئ وغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • تشنج في العضلات ورجفة.
  • ارتفاع في درجة الحرارة مع شعور بالبرودة وتعرق مع قشعريرة.
  • الرغبة في العودة إلى شخصية مدمن المخدرات التي كان عليها ورغبة شديدة في التعاطي.

الأعراض الناتجة عن جرعة مفرطة

  • ضيق في التنفس.
  • الدخول في غيبوبة.
  • عدم القدرة على التبول.
  • انسداد الأمعاء وإمساك شديد.
  • حكة مع طفح جلدي أحمر.

بجانب الإصابة بأعراض أخرى مختلفة تلزم الاتصال بالطوارئ على الفور.

آثار العلاج بالميثادون

الميثادون
Methadone

الآثار العادية تصيب أي شخص يتلقي العلاج بهذا العقار وهي مختلفة عن الآثار الجانبية حيث تعد طبيعية ومتوقعة، ويتم تحديد حجم هذه الآثار وفقًا للآتي:

  • الوزن والحجم وصحة الشخص.
  • تناول أدوية أخرى معه أم لا.
  • الكمية التي يتناولها المريض.
  • الاعتياد على تناول العقار من عدمه.

يدوم تأثير Methadone لمدة طويلة تصل إلى 24 ساعة وهي من أكثر العقاقير أو المواد فاعلية في التأثير.

ملاحظة هامة:

يجب على الشخص الذي يتم علاجة بالميثادون ويعاني في نفس الوقت من أمراض الكبد أو كان يعاني منها سابقًا، أن يتم مراقبته جيدًا أثناء تناوله للعقار وتحديد كميات مناسبة له.

موانع استخدام الميثادون Methadone

كل عقار طبي تصاحبه بعض الموانع لحالات معينة، ونتناول أهم هذه الحالات الممنوعة من تناول العقار:

  • الميثادون والحمل، تُمنع الحامل من تناول العقار نظرًا لإمكانية تسببه في إنقباض الرحم أو الولادة المبكرة أو الإجهاض، كما أنه قد يعرض الطفل لأعراض الانسحاب بعد ولادته.
  • أثناء الرضاعة، تنتقل المواد الغذائية والأدوية وغيرها إلى حليب الأم وهذا هو سبب منع المرضعة من تناول العقار.
  • الأطفال، قد يكون العقار مضر بالطفل نظرًا لأنه لم يتم تحديد مدى سلامته على الصغار.
  • كبار السن، قد يتم منعهم من تناوله أو تقليل جرعتهم بسبب الأعراض الجانبية التي تعد خطرًا عليهم.
  • السائق، يُمنع السائق من تناوله لتسببه في ظهور أعراض ضبابية وعدم التركيز وغيرها التي قد تضر بالشخص أثناء السياقة.
  • المصابون بحساسية مفرطة، بعض الأشخاص قد يعانون من حساسية تجاه الميثادون أو إحدى مكوناته مما يضر بصحتهم.
  • أصحاب مشاكل الجهاز التنفسي، يجب إبعادهم عن تناول العقار لتأثيره على القدرة على التنفس.

كذلك يُمنع تناوله على المصابون بحالات تسمم أو شلل لفائفي.

الميثادون أو البوبرينورفين؟

هما عقاران متماثلان يحتويان تقريبًا على نفس المواد الكيميائية، كما يعد البوبرينورفين بديل الميثادون الآمن والفعال، مع ملاحظة المختصين بأفضلية البوبرينورفين في ضعف الإدمان عليه مقارنة بعقار Methadone.

هل الميثادون جدول في مصر؟

يوجد الميثادون في مصر تحت رقابة طبية وعليه الكثير من القيود التي تسمح بتناوله فقط في الحالات التي تستدعي ذلك ويشرف عليها الطبيب، وفي الغالب يتم صرفه من مراكز علاج الإدمان.

علاج إدمان الميثادون

الميثادون
Methadone

يمر أي نوع من أنواع الإدمان في علاجه بعدة خطوات أساسية تتمثل في التالي:

إدمان الميثادون يشبه أي إدمان أخر والذي يمكن التغلب عليه بالتوقف عن تعاطيه والالتزام بالعلاج، ثم يدخل المتعافي في مرحلة التكيف والتعايش دون تناول المخدر.

شاركنا برأيك وتساؤلاتك في التعليقات، ويمكنك متابعتنا على facebook و twitter.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!