<
الوقاية الصحيةالصحة

تعرف على أهم الفوارق بين الفولات وحمض الفوليك وعلاقة كلًا منهما بفيتامين ب 9

يعتبر حمض الفوليك إحدى صور فيتامين ب 9، كما يعد الفولات أيضا من ضمن الأشكال المختلفة التي تندرج تحت فيتامين ب 9، وعلي الرغم من وجود اختلافات بين كل منهما، إلا أن البعض يستخدمهم كمعني واحد، وسنوضح لكم الاختلافات الموجودة بين كل منهما، وكيف يمكن التفريق بين الحمضين، بالإضافة إلى مصادر كلًا منهما.

ما هو الفرق بين الفولات وحمض الفوليك؟

أولًا: الفولات

وهو مصطلح عام يطلق على فيتامينات المجموعة ب التي تذوب في الماء ويعرف باسم ب 9، وهي مركبات توجد في بعض الأغذية بشكل طبيعي.

ثانيًا: حمض الفوليك

يعرف باسم “فوليك أسيد”، وهو مركب مؤكسد يتم تصنيعه كيميائيا، ومتوفر في الأسواق على شكل مكمل غذائي، 

ما هو فيتامين ب 9

  • كما ذكرنا أن كلًا من حمض الفولات والفوليك هما إحدى الصور التي يتواجد عليها فيتامين ب 9.
  • ولمعرفة خصائص كل منهم يجب أولا معرفة المصدر الأصلي لهم المتمثل في فيتامين ب 9.
  • يعد فيتامين ب 9 من المغذيات الأساسية التي تفيد الجسم في العديد من العمليات الحيوية.
  • يوجد فيتامين ب 9 في العديد من الأطعمة والمواد الغذائية مثل الكرنب والقرنبيط، كما يتواجد داخل البرتقال والشمام.
  • كما يمكن الحصول على فيتامين ب 9 في صورة مكملات غذائية متواجدة في الكثير من الصيدليات.

أهم فوائد فيتامين ب 9 لصحة الجسم

يحتاج الجسم فيتامين ب 9 لأداء العديد من الوظائف الحيوية، وتتمثل أهم فوائده للجسم فيما يلي:

  • يعد من الفيتامينات الضرورية والهامة التي تحتاجها الخلية أثناء تصنيع الحمض النووي.
  • يستخدم فيتامين ب 9 لحماية الجسم من التعرض لأمراض خطيرة مزمنة مثل الأمراض القلبية.
  • يقلل فيتامين ب 9 من نسبة هرمون الهوموسيستين الذي يعتبر سببا أساسيا للإصابة بمرض السكتة الدماغية.
  • يساعد فيتامين ب 9 في حماية الأجنة من التعرض للأمراض المختلفة، أهمها التشوهات الخلقية.
  • ثبت علميا أن هناك علاقة وطيدة تربط بين معدل الإصابة بالسرطان ونقص كمية فيتامين ب 9 في الدم.
  • هذا دلاله على أن فيتامين ب 9 يقلل من التعرض لمرض السرطان.

ما هو حمض الفولات

  • حسب الدراسات حمض الفولات هو أحد الصور طبيعية التابعة لفيتامين ب 9.
  • يرجع تسميته بهذا الاسم نسبة إلى كلمة فوليوم اللاتينية، ومعناها ورقة، ويوجد حمض الفولات بنسبة كبيرة داخل الخضروات الورقية.
  • حمض الفولات يشير إلى مجموعة من المركبات الكيميائية التي تحمل نفس المكونات والخصائص الغذائية.
  • يعرف حمض الفولات أيضا على أنه الصورة النشطة لفيتامين ب 9 ويسمي  أيضا باسم 5MTHF.
  • لا يستطيع الجسم التعامل مع حمض الفولات كما هو بصورته الطبيعية، لذا قبل دخوله لأعضاء الجهاز الهضمي يقوم الجسم بتحويله إلى 5MTHF.
  • يستخدم مركب5MTHF داخل العديد من العمليات داخل الجسم، أهمها عملية تكوين الحمض النووي DNA.

الجرعات اليومية لحمض الفوليك

حددت مؤسسات التغذية العالمية الجرعات اليومية التي يحتاجها الجسم من حمض الفولات، وتتمثل في الآتي:

  • 400 ميكروجرام من حمض الفولات كافية تماما للأشخاص البالغين.
  • بينما الحامل تحتاج إلى جرعات كبيرة إلى حد ما تتراوح ما بين 600 إلى 800 ميكروجرام في اليوم الواحد.

مصادر حمض الفولات

folate and folic acid
الفولات
  • يمكن الحصول على حمض الفولات من منتجات الأغذية الطبيعية مثل البقوليات.
  • كما يمكن أخذ الجرعة المناسبة منه عبر تناول الخضروات مثل البروكلي.
  • هذا بجانب تواجد حمض الفولات من خلال صفار البيض والكبد.
  • ومؤخرا تم طرح  حمض الفولات على هيئة كبسولات تباع بالعديد من المتاجر الإلكترونية.

أهمية حمض الفولات للحامل

  • يساعد على تكوين وانقسام خلايا الجنين بشكل صحي.
  • يقلل حمض الفولات من فرص التعرض للإجهاض خلال الشهور الأولى.
  • ينصح به الأطباء في علاج حالات العقم للرجال والسيدات.

ما هو حمض الفوليك

  • حمض الفوليك هو الصورة الصناعية الخاصة بفيتامين ب 9.
  • يستخدم حمض الفوليك في صناعة المكملات الغذائية، هذا بجانب استخدامه في بعض الصناعات الغذائية مثل صناعة الدقيق.
  • يختلف مع حمض الفولات في عدة نقاط هامة، أبرزها في أنه لا يتم تحويل معظم كميته إلى الصور النشطة لفيتامين ب 9.
  • بل يتم تحويل جزء بسيط منه، ويحول الجزء المتبقي منه داخل أنسجة الكبد وبعض الأنسجة الأخرى بالجسم.
  • الجرعات الصغيرة من حمض الفوليك والتي تتراوح ما بين 200 إلى 400 ميكروجرام، لا يتم امتصاصها بشكل كلي داخل الجسم.
  • يعد هذا الأمر من الأمور الخطيرة، حيث أثبتت الأبحاث أن تراكم حمض الفوليك بكميات كبيرة داخل الجسم من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض معينة.
  • ينصح الأطباء بتناول فيتامين ب 6 مع جرعة حمض الفوليك، وذلك لتحسين عملية تحويله وامتصاصه داخل الجسم.

المصادر الطبيعية لحمض الفوليك

folic acid
فوليك اسيد

يتواجد حمض الفوليك بشكل طبيعي في العديد من الفواكه والخضروات، أهمها:

  • يوجد نسبة كبيرة داخل القرنبيط والكرنب.
  • كما يتواجد داخل الفلفل والخس والبازلاء والسبانخ.
  • كما تحتوي بذور عباد الشمس على كميات كبيرة من حمض الفوليك.
  • يوجد في عدة فواكه منها فاكهة البابايا، وتضم ثمرة واحدة منها ما يقارب 53 ميكروجرام فوليك.
  • كما يتواجد في كل من الموز والمانجو والرمان.

المصادر الصناعية لحمض الفوليك

  • يتواجد حمض الفوليك داخل الخمائر التي تستخدم في صناعة الخبز .
  • كما يدخل حمض الفوليك في صناعة الكثير من المكملات الغذائي، كما أنه يضاف للعديد من المنتجات الغذائية، مثل حبوب الإفطار.

الفوائد الطبية لحمض الفوليك

يضم  العديد من الفوائد الطبية التي تفيد كافة أعضاء الجسم، ومن أهم فوائده:

  • يحمي من مرض تشوه الأجنة، بالإضافة إلى وقاية الجنين من بعض العيوب الخلقية في يمكن أن تصيب القلب.
  • أثبتت الأبحاث أن له تأثير كبير في وقاية جسم الإنسان من الأزمات القلبية التي تحدث بشكل مفاجئ.
  • يقلل من الإصابة بأنواع السرطانات المختلفة.
  • يستخدم لتحسين الحالة النفسية، حيث أثبتت الدراسات مؤخرا بأنه يخفف من أعراض الإكتئاب.
  • ينشط الذاكرة ويمنع الإصابة بالزهايمر، حيث أثبتت الأبحاث أن تناول 800 ميكروجرام حمض فوليك يوميا يساعد الجسم على التركيز.
  • يحمي حمض الفوليك من السمنة المفرطة، وذلك لأنه يساعد في منع امتصاص الدهون الضارة.

ما هي أضرار حمض الفوليك الغير محول؟

أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن وجود كميات كبيرة غير محولة من حمض الفوليك بالدم، قد تتسبب في حدوث أضرار بالغة بالجسم، منها:

  • زيادة فرص الإصابة بالسرطان، أشارت بعض الأبحاث أنه توجد علاقة بين حمض الفوليك الغير مستقلب والإصابة بالسرطان.
  • فالأشخاص المصابون بالسرطان يحتوي دمهم على نسبة عالية من حمض الفوليك المتراكم.
  • يمكن أن يؤدي زيادة نسبته بالدم إلى جعل الجسم أكثر عرضة لبعض الأمراض مثل الزهايمر وبعض الأمراض التي تصيب الأعصاب.
  • قد يتسبب ارتفاع الفوليك بالدم إلى حدوث نقص في امتصاص فيتامين ب12، وبالتالي قد يتعرض الجسم لأضرار عديدة.

ما هي المصادر الغنية بفيتامين ب 9

يتواجد فيتامين ب 9 في العديد من الأطعمة، ومن أهم مصادره:

  • يوجد بكمية كبيرة داخل الأفوكادو بجانب جميع الخضروات الورقية.
  • يتواجد داخل المكملات الغذائية، وينصح الحامل بالحصول عليه عبر تلك المكملات.
  • يمكن الحصول على فيتامين ب 9 من خلال تناول حمض الفوليك.
  • كما يمكن الحصول على فيتامين ب 9 عبر استخدام مركب ميثيل الفولات المتوفر بشكل إلكتروني في الوقت الحالي في العديد من الأماكن.

الخلاصة

  • يعتبر حمض الفولات من الصور الطبيعية لفيتامين ب 9، بينما حمض الفوليك هو أحد الصور الصناعية الخاصة بفيتامين ب 9.
  • يمكن الحصول على كل منهما من أطعمة معينة، وخصوصا النباتات التي تضم أوراق خضراء مثل الكرنب.
  • وجود نسبة عالية من حمض الفولات بالدم لا تشكل أي خطورة، بينما تراكم حمض الفوليك، قد تتسبب في حدوث العديد من الأمراض الخطيرة.
  • ينصح الحامل بالحرص على أخذ الجرعات المحددة من الطبيب المعالج لحمض الفولات، وذلك لوقاية الجنين وحمايته من أمراض التشوهات.

 

 

 

المصدر
healthline
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

من فضلك قم بتعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع

من فضلك قم بتعطيل مانع الأعلانات لتصفح الموقع