الادمان و الطب النفسيالصحة

علاج إدمان الحشيش في المنزل من خلال 8 طرق_ دليلك

هل يمكن علاج إدمان الحشيش في المنزل؟

هناك سؤال هام يطرحه البعض وهو: هل يمكن علاج إدمان الحشيش في المنزل؟

في الغالب تصدر مثل هذه الأسئلة من أهالي المدمنين أو من المدمنين أنفسهم، رغبة منهم في الاعتماد على العلاج المنزلي لأي سبب سواء كان بسبب اجتماعي أو مادي.

في الغالب لا نفضل الحديث عن العلاج المنزلي لأي نوع من أنواع الإدمان، ولكن هنا الأمر مختلف بعض الشئ، فالحشيش من النباتات الطبيعية التي يتم استغلالها بصورة خاطئة وهو مختلف عن مواد مخدرة صناعية أخرى مثل الابتريل أو الهيروين اللذان يخرجان من الجسم بأعراض انسحابية مؤلمة يلزم مواجهتها في المستشفى.

تصاحب الحشيش بعض الأعراض الانسحابية الخفيفة، لذا يسعنا الحديث عن إمكانية علاج إدمان الحشيش في المنزل وشروط وطريقة تنفيذ ذلك الأمر، ولكن بعد بيان الأسباب التي قد تؤدي إلى الإدمان.

أسباب إدمان مخدر الحشيش

من الأمور التي يتطرق إليها الطبيب عند معالجة المدمن هي معرفة أسباب إدمانه، فمعرفة السبب سيكون ضمن الخطط العلاجية للمريض لتجنبه فيما بعد العلاج.

تعد أسباب إدمان الحشيش ذات الأسباب التي يدمن بسببها أي شخص على أي مخدر، فالأمر متعلق بقضية الإدمان عامة وليس الحشيش فقط، وتنقسم هذه الأسباب إلى ما يلي:

الأسباب النفسية لتعاطي مخدر الحشيش

  • معاناة من إيذاء جسدي أو نفسي.
  • الإصابة بصدمة نفسية قوية.
  • ظروف وضغوطات نفسية قاسية.
  • إصابة الشخص بمرض الاكتئاب أو أي مرض عقلي آخر.
  • إهمال وتفكك أسري.
  • غياب الوعي التربوي في المنزل والمدرسة.
  • عدم القدرة على التعامل مع ضغوطات الحياة ومشاكلها.

الأسباب البيئية لتعاطي مخدر الحشيش

  • الاقتران بأصدقاء السوء.
  • ممارسة نشاط أو رياضة تشجع على تناول المنشطات.
  • وجود قدوة سيئة (مثل الأب المدمن).
  • سوء الأحوال المادية والاقتصادية.

العامل الوراثي وتعاطي الحشيش

أثبتت دراسة بلعب الجينات الوراثية لدور بارز في التسبب بإدمان الحشيش وتعاطيه، حيث أن هذه الجينات تنتقل إلى الأطفال وتكون هناك احتمالية كبيرة لتعاطي هذا الشخص في المستقبل للحشيش أو المخدرات بوجه عام.

شراء - لجميع مستلزمات الحفلات

مخاطر تعاطي الحشيش على جسم الإنسان

علاج إدمان الحشيش في المنزل
علاج إدمان الحشيش في المنزل

يؤثر الحشيش على أماكن حيوية في الجسم مما يؤدي إلى التحكم في سلوك المدمن وتغيير شخصيته، وإليك أهم تأثيرات مخدر الحشيش على الجسم:

مخاطر الحشيش على جهاز المناعة

يقوم الحشيش بالقضاء على خلايا النيوترال المسئولة عن إفراز الأجسام المضادة المحاربة لأي فيروس خارجي.

كما تحتوي هذه الخلايا على زوائد سيتوبلازمية التي تمتص المواد الغريبة وتقضي عليها، فعند تأثير الحشيش على هذه المراكز المهمة من أدرعة الوقاية الجسدية يصبح الجسم بلا مناعة وعرضة لأي هجمات خارجية.

مخاطر الحشيش على القلب

يعمل الحشيش على زيادة معدل ضربات القلب بصورة كبيرة، بسبب زيادة انتاج كميات غاز ثاني أكسيد الكربون مما يجعل عمل القلب مضاعف لينتج كميات أكسجين متوازنة مع نسبة ثاني أكسيد الكربون، مما يعمل على اتلاف عضلة القلب مع مرور الوقت نتيجة الجهد الزائد ومن الممكن توقفها عن العمل وتسببها في موت المدمن.

مخاطر الحشيش على الجهاز التناسلي

يسبب الحشيش نقص واضح في هرمون الذكورة على عكس الإدعاءات التي تقول بقدرة الحشيش على زيادة القدرة الجنسية، فإنه يعمل على ضمور الخصية والتسبب في الضعف الجنسي والعقم في بعض الأحيان.

مخاطر الحشيش على المخ

يعمل الحشيش على الآتي:

  • التأثير على مناطق الإدراك والإحساس.
  • ضعف التركيز والتأثير على مناطق الذكاء.
  • التأثير على الذاكرة قصيرة المدى.
  • ضحك دون أسباب.
  • هلوسة سمعية وبصرية.

تعد أمور ناتجة عما يفعله الحشيش في المخ بجانب تحفيزه لمشاعر الخوف والتسبب في حركات لا إرادية وارتجاف الأطراف.

طرق علاج إدمان الحشيش بالمنزل

علاج إدمان الحشيش في المنزل
علاج إدمان الحشيش في المنزل

ننصح بشكل مستمر على ضرورة علاج إدمان المخدرات في مستشفى أو مركز علاجي متخصص، ولكن إذا كان في الأمر أهمية لعلاج إدمان الحشيش في المنزل، إذا عليك بالآتي:

  • الامتناع عن تناول مخدر الحشيش أو أي نوع مخدر آخر.
  • لابد من استشارة طبيب ليصف لك نوعية أدوية تعينك على التعافي.
  • تنظيف المنزل من أي مخدر ومنع إمكانية الحصول عليه.
  • عليك بشغل وقت فراغك بالهوايات المفضلة والممارسات المفيدة.
  • بعد تخطي أول يومين من التوقف عن التعاطي عليك بممارسة الرياضة.
  • من ضروريات علاج إدمان الحشيش في المنزل الحصول على الدعم من الأسرة والأصدقاء وكل من يحيطون بالمتعافي.
  • الالتزام بتناول نظام غذائي صحي من الطعام.
  • ابتعد عن أي شئ أو مكان يخلق بداخلك عامل التحفيز نحو المخدرات.

نصائح يجب اتباعها أثناء علاج إدمان الحشيش في المنزل

هناك بعض من النصائح المهمة التي يجب عليك اتباعها أثناء علاج إدمان الحشيش في البيت، حتى تتخطى هذه المرحلة بأقل الأضرار وبشكل سهل:

  • شرب كميات كبيرة من الماء (حد أدنى 8 أكواب يوميًا).
  • أخذ قسط كافي من النوم.
  • الاهتمام بتناول الفواكه والخضروات والأطعمة الصحية.
  • شرب العصائر الطبيعية والأطعمة الغنية بالألياف.
  • تناول الأدوية الموصوفة من الطبيب في مواعيدها.
  • تناول أطعمة تحتوي على فيتامينات مغذية ومعادن مفيدة للجسم.

حالات ممنوعة من علاج إدمان الحشيش في المنزل

علاج إدمان الحشيش في المنزل
علاج إدمان الحشيش في المنزل

بعض المدمنين قد تكون حالتهم الصحية وطبيعية علاجهم غير قابلة للعلاج في المنزل، أي أن سيطرتهم على الأعراض الانسحابية ضعيفة لأي سبب، أو أن احتمالية عودتهم للتعاطي تصبح كبيرة عند تواجدهم في البيت، لذا نذكر فيما يلي بعض الحالات التي يُمنع عليها العلاج في المنزل:

  • من كانت فترة تعاطيهم طويلة وبالتالي الأعراض الانسحابية ستصبح مؤلمة وصعبة في حالتهم.
  • من يتعاطون المخدر بكثرة ونهم لأن المخدر أصبح من المواد شبه الأساسية في أدمغتهم وأجسامهم.
  • من يعانون من ضعف الإرادة الذاتية ويعلمون بعدم قدرتهم على تخطي هذه الأزمة دون إشراف طبي.
  • من يعانون من حالة مرضية أو صحية معينة قد تشكل الأعراض الانسحابية خطرًا عليهم بسببها.
  • في حالة عدم توافر بيئة منزلية تشجع على العلاج.

الفرق بين علاج إدمان الحشيش في المنزل والمستشفى

علاج إدمان الحشيش في المنزل
علاج إدمان الحشيش في المنزل
  • توافر الرعاية الطبية على مدار اليوم بأكمله.
  • من الصعب توفير بيئة علاجية مناسبة لمدمن الحشيش أثناء فترة التعافي بالمنزل، فمهما وصل الوعي بأفراد الأسرة حول طرق العلاج ستظل هناك سقطات سواء بسبب قلة المعرفة أو قلة الإمكانيات المتاحة.
  • تتمتع المستشفى أو المركز العلاجي بنظام أمنى يمنع تسريب أي مواد مخدرة.
  • تعد المستشفى بيئة جديدة على المدمن، في حين أن المنزل بيئة مألوفة قد تذكره بلحظات تعاطي المخدر أو أن يجعل من بعض أماكنها مخابئ للمخدر بعيدًا عن أعين الأسرة.
  • تعد المستشفى بيئة مجتمعية خاصة بمن يعانون من الإدمان بمختلف أشكاله، لذا فهي تشعر المدمن بالألفة وعدم الوحدة.

الخلاصة

علاج  ادمان بالمنزل لا يكون إلا في الضرورة القصوى أو في بعض الحالات التي تستدعي ذلك، لذا عليك العلم بأن مخاطر الانتكاسة تحيط بك من كل جانب عند اللجوء إلى الحل المنزلي، كما إن في حالة الرجوع للتعاطي بعد التوقف تصبح فرص التعافي أضعف فيما بعد، ويجب العلم بأن مدة علاج إدمان الحشيش بالمنزل تطول عن المدة المفترضة في المراكز العلاجية.

شاركنا برأيك وتساؤلاتك في التعليقات، ويمكنك متابعتنا على facebook و twitter.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

من فضلك قم بتعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع

من فضلك قم بتعطيل مانع الأعلانات لتصفح الموقع