الصحةالوقاية الصحية

6 أسباب لخطورة علاج الادمان في المنزل

كورس علاج الإدمان لسحب سموم المخدرات في المنزل

يعاني كثير من الأشخاص من الإدمان والمشاكل الصحية الناتجة عنه فيجد صعوبة في الأمر عندما يواجة مشكلة الإدمان وأنه أصبح شخص مدمن فقد تواجه صعوبات ويشعر بلإحباط وفقدان الأمل ولا يعرف من أين يبدأ رحلة العلاج عندما يتعرض لكثير من المضاعفات والأعراض.

فليلجأ خلالها للبحث عن علاج للإدمان ويشعر خلالها بالقلق والتوتر فيخاف من مواجهة المجتمع بأنه أصبح شخص مدمن وغير طبيعي فيبحث خلالها عن طرق علاج الادمان في المنزل وهل بالفعل يمكنكه علاج نفسه من المنزل دون الحاجة إلى اللجوء إلى مصحات علاج الإدمان، هذا ما سنتكلم عنه الأن من خلال المقال.

طرق علاج الادمان في المنزل

عند البحث عن طرق من أجل  علاج الادمان في المنزل لا بد من التعرف على الخطوات التي يجب أن تمر بها لتكون على دراية كافيه قبل أن تأخذ قرار علاج الإدمان من المنزل فيجب على المدمن المرور بعدة مراحل :

1- مرحلة أعراض الإنسحاب : وتعتبر هذه المرحلة من أصعب مراحل علاج الإدمان نظراً للأعراض النفسية والجسدية التي يمر بها المدمن عند التوقف عن الإدمان فعندما يتوقف الشخص المدمن عن تعاطي المخدرات يبدأ خلالها المخ بإنتاج الأدرينالين بكميات كبيرة فلذلك تبدأ أعراض الإنسحاب في الظهور ويشعر المدمن بالألم :

كورس علاج الإدمان لسحب سموم المخدرات في المنزل

طرق علاج الادمان فى المنزل
طرق علاج الادمان فى المنزل

تختلف أعراض الإنسحاب على حسب نوع المخدرات والجرعة المأخوذة ومدة التعاطي فتنتج أعراض انسحابية نفسية وجسدية  وهي كالتالي :

أعراض الإنسحاب النفسية :

  • القلق والتوتر وقد تظهر على المدمن نوبات هلع وعصبية وأرق.
  • يصاب المدمن بالإكتئاب ويشعر بالعزلة وضعف الشهية.
  • اضطرابات في النوم وقد يشعر بالأرق.
  • صعوبة في التركيز وضعف الذاكرة.

ويتم خلالها تناول بعض المهدئات وأدوية العلاج النفسي للتخلص من تلك الأعراض ولمساعدة المريض على التخلص من أعراض الإنسحاب النفسية.

أعراض الإنسحاب الجسدية :

  • الشعور بالدوخة والصداع والدوار.
  • ضيق وصعوبة في التنفس.
  • عدم انتظام في ضربات القلب.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي وألم في المعدة وقيء وغثيان وإسهال.
  • ألم في العضلات وشد عضلي ورعشة.
  • مشاكل في الجلد مثل الوخز والتعرق.

ويقوم خلالها الطبيب بوضع برنامج علاجي مناسب للتخلص من تلك الأعراض ولمساعدة المريض للتخلص من أعراض الإنسحاب الجسدية.

2- مرحلة الفحص والتشخيص : من خلال اللجوء للطبيب لوضع برنامج علاجي لتشخيص الحالة الجسدي والنفسية والعقلية للمريض ووضع خطة علاجية مناسبة.

3- مرحلة إعطاء المريض برتكول علاجي : من خلال تحديد نوع المخدر وكمية الجرعة التي تعاطها ويتم وضع برنامج علاجي للعلاج من المنزل.

4- مرحلة البرنامج العلاجي : يقوم الطبيب بوضع برنامج علاجي من خلال جدول محدد للزيارات والمتابعة للتعرف على مدى تطور العلاج للمريض ومدى تأثير البرنامج العلاجي.

6- مرحلة جلسات الدعم النفسي والمعنوي : ويقوم الطبيب بعمل جلسات لدعم المريض نفسياً ومعنوياً من خلال إعادة تأهيل المريض نفسياً وسلوكياً لمنع حدوث انتكاسات ولكي يساعد المريض على عدم العودة إلى الإدمان مرة أخرى.

7- مرحلة المتابعة :  وتعتبر هذه المرحلة من أهم المراحل ويتم متابعة المريض بعد إنتهاء مرحلة العلاج لتجنب حدوث انتكاسات والرجوع إلى الإدمان مرة أخرى فلا بد من مرحلة المتابعة.

مدة برنامج علاج الادمان في المنزل

تتحدد مدة علاج المريض من الإدمان في المنزل على حسب الفحص والتشخيص وتختلف على حسب نوع المخدر ومدة تعاطيه والحالة النفسية والعقلية للمريض وعادة ما تستغرق ما بين 7 إلى 10 أيام نظراً للأعراض الإنسحابية.

هل برنامج العلاج في المنزل فعال وهل يحقق نتائج ام لا ؟

عند أخذ القرار علاج الادمان في المنزل يعتقد البعض أنه من الممكن علاج الإدمان من المخدرات دون استشارة الطبيب ولكن لا يستطيع المدمن التخلص من أعراض الإنسحاب دون استشارة الطبيب لأنها من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة.

ومن الممكن أن يفقد المريض عقله وقد يصاب المريض بالعديد من المضاعفات والأعراض الصحية لأن الأعراض الإنسحابية لا يستطيع المريض التعامل معها بسهوله دون طبيب، فهناك أشخاص يمكنهم علاج الإدمان من المنزل بعد استشارة الطبيب وهناك من تسوء حالته ويجب عليه الخضوع لمصحة علاج الإدمان فالأمر لا ينجح مع كافة الأشخاص المدمنين فيحتاج علاج الإدمان إلى الصبر والإصرار على العلاج واهتمام المريض بالعلاج مع المتابعة الطبية لتجنب حدوث أي انتكاسات أو أعراض جانبية ومضاعفات.

أدوية علاج الإدمان في البيت

طرق علاج الادمان فى المنزل
طرق علاج الادمان فى المنزل

يجب علي المريض تجنب تناول علاج الادمان في المنزل دون استشارة الطبيب لتجنب الأعراض الجانبية وهي كالتالي :

  • الشعور بالقي والغثيان.
  • الإصابة بالصداع والدوار والدوخة.
  • اضطربات في الجهاز الهضمي والمعدة.
  • الإحساس بالقلق والتوتر والإكتئاب.
  • الإصابة بالحساسية.
  • زيادة في الوزن.

أدوية الإدمان عند تناولها بجرعات غير محددة :

قد يتعرض المريض لمخاطر في الكلى وتليف في الكبد.

من الممكن أن يحدث مشاكل في القلب.

وتنقسم أدوية علاج الإدمان إلى عدة أدوية نفسية وعلاجية منها :

  • مضادات للإكتئاب.
  • مثبتات المزاج.
  • مهدئات.
  • الديسفلرام.
  • البنزوديازبين.
  • البوبرينورفين.
  • مضادات الفصام والذهان.
  • مودافينيل.
  • النالتريكسون.
  • الميثادون.
  • منومات.
  • عقاقير اضطرابات القلق.

وغيرها من الأدوية الأخرى التي تساعد على التخفيف من الأعراض الإنسحابية منها أدوية علاج إدمان الهيروين والحشيش والأفيون والترامادول والأمفيتامينات والأفيون والاستروكس والكبتاجون، وغيرها من المخدرات وعقاقير علاج إدمان الكحول والكوكايين.

نصائح علاج الادمان في المنزل

  • اخذ القسط الكافي من الراحة والنوم وخاصة في الأيام الأولى من أعراض الإنسحاب، فالنوم الكثير في هذه المرحلة يخفف من الشعور بالألم فالنوم يساعد على الراحة والإسترخاء.
  • الأكل الصحي وتناول البروتين والخضروات والفاكهة والإبتعاد عن الأكلات الجاهزة والمواد الغذائية المصنعة.
  • ممارسة التمارين الرياضية حيث أنها تساعد على إفراز المواد الكيميائية الطبيعية التي تساعد على إستعادة الحالة الصحية للمدمن.
  • الدعم النفسي من الأهل والأقارب لمساعدة المريض على العلاج من الإدمان وتجاوز مرحلة الرجوع إلى الإدمان مرة أخرى.

خطورة علاج الادمان في المنزل

طرق علاج الادمان فى المنزل
طرق علاج الادمان فى المنزل

هناك العديد من مخاطر علاج الادمان في المنزل وهي كالتالي :

  1. إذا لم يتبع المريض خطة علاجية تتناسب مع حالته الصحية والنفسية فقد يتعرض لكثير من المخاطر.
  2. عدم القدرة على السيطرة على الأعراض الإنسحابية فقد تكون خطيرة ومؤلمة في بعض الأحيان.
  3. عدم قدرة المريض للسيطرة على إدمان المخدرات.
  4. من الممكن أن تتفاعل العقاقير الطبية مع أدوية علاج سحب السموم وتؤدي إلى كثير من الأضرار والمضاعفات.
  5. تدهور الحالة النفسية للمريض فمن الممكن أن يتعرض المريض للإصابة بالإكتئاب وقد يلجأ للتفكير في الإنتحار.
  6. من الممكن أن يتعرض المريض للموت المفاجىء أثناء مرحلة سحب السموم من الجسم.

طرق علاج الادمان في المنزل يجب الحرص إذا أخذ المريض هذا القرار فلابد من استشارة الطبيب لوضع خطة علاجية مناسبة وتجنب أعراض الإنسحاب وسحب السموم من الجسم والمضاعفات الناتجة عنها فمن الممكن لقدر الله بسبب الإهمال وعدم الحرص في تناول جرعات العلاج أن يتعرض المريض للوفاة وإذا لم يتحمل المريض هذه المسئولية يجب أن يتعالج في مصحة لعلاج الإدمان أتمنى لك صحة جيدة.

شاركنا برأيك وتساؤلاتك في التعليقات، ويمكنك متابعتنا على facebook و twitter.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

من فضلك قم بتعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع

من فضلك قم بتعطيل مانع الأعلانات لتصفح الموقع