الادمان و الطب النفسيالصحة

7 من علامات الشفاء من ثنائي القطب_ دليلك

الشفاء من الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

ما هي علامات الشفاء من ثنائي القطب؟

الاكتئاب الهوسي أو الاضطراب ثنائي القطب من الأمراض العقلية المؤرقة والمحيرة لمن يحيطون بالمصاب به، فهو مرض يجمع بين المشاعر المتضاربة وتقلبات مزاجية حادة.

من الصعب علاج الاكتئاب الهوسي بشكل كامل ونهائي، ولكن يعتمد الطب النفسي على عملية شفائية مؤقتة مع أخذ الاحترازات اللازمة لمنع الانتكاسة، وهناك بعض علامات الشفاء من ثنائي القطب التي تدل على تعافي الشخص من المرض.

نتناول أولًا تشخيص المرض والطبيعة العلاجية للمرض ثم نتناول علامات الشفاء من الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.

تشخيص الاضطراب ثنائي القطب

يمكن تشخيص المرض وتحديد وجوده من عدمه لدى الشخص من خلال الآتي:

  • الاختبار البدني، يقوم الطبيب بتطبيق عدة اختبارات بدنية للجسد لتحديد وجود بعض الأعراض الصحية التي قد تكون سبب في المرض.
  • التقييم النفسي، من الإجراءات التي يتخذها الطبيب في سبيل تشخيص المرض هي إحالة المريض إلى طبيب نفسي، والذي سيحدد أنماط حياته وسلوكياته وحالته النفسية، كما يمكن أن يستعين بمعلومات من الأسرة ومن يحيطون به.
  • الحالة المزاجية، من الممكن أن يطلب الطبيب من المريض القيام بتخطيط  يومي لحالته المزاجية وتسجيلها ثم عرضها عليه حتى يساعده ذلك في وجود المرض من عدمه.
  • معايير الاكتئاب الهوسي، أي مقارنة الطبيب بين أعراض المريض والأعراض العقلية الأخرى التي تم إجراء دراسات وأبحاث عليها.

طبيعة علاج الاكتئاب الهوسي

علامات الشفاء من ثنائي القطب
علامات الشفاء من ثنائي القطب

يعد علاج الاضطراب ثنائي القطب من التحديات الكبيرة للمريض والأسرة والطاقم الطبي أيضًا، وخاصة أن هذا المرض طويل الأمد وقد يصبح مزمن عند بعض الحالات، والمقصد بوجود احتمالية لعودته وليس استمراره الأبدي مع المريض.

يأتي العلاج النفسي في المرتبة الأولى حيث يعد علاج رئيسي في حالات الاكتئاب الهوسي ويأتي بعده مجرد مكملات مثل العلاج بالأدوية والصدمات الكهربية وغيرها، لذا فإن حديثنا القادم سيكون عن طبيعة العلاج النفسي للاضطراب ثنائي القطب:

ما هي فوائد العلاج النفسي للاضطراب ثنائي القطب؟

  • زيادة القبول والتعايش مع المرض.
  • القدرة على معرفة بوادر رجوع المرض والتدخل المبكر لمنع الانتكاسة.
  • تعزيز التزام المريض نحو تناول الأدوية.
  • زيادة القدرة على التعايش مع الضغوطات البيئية المتعلقة بالأعراض.
  • تعديل السلوكيات وأنماط الحياة وتثبيت أوقات النوم والروتين اليومي.
  • تأهيل المريض لإعادة الانخراط في الحياة الاجتماعية.
  • تعزيز سبل التواصل والترابط الأسري.

أنماط العلاج النفسي للاكتئاب الهوسي

علامات الشفاء من ثنائي القطب
علامات الشفاء من ثنائي القطب
  • العلاج النفسي للنوبات الحادة، وهي من أساليب العلاج النفسي التي تتناسب فقط مع بعض الحالات الحادة والمتقدمة من المرض والتي لا يتناسب معها العلاج النفسي العادي.
  • العلاج النفسي لتعافي طويل الأمد، فكما ذكرنا سابقًا فإن الاكتئاب الهوسي من الأمراض النفسية شبه المزمنة لذا يلزمه علاج نفسي مخصص حتى يستمر المتعافي بعيدًا عن خطر الانتكاسة أطول الفترات الممكنة.
  • العلاج النفسي للأسرة، بالطبع قد يؤثر مرض الشخص على أسرته وعلى حالتهم النفسية مما قد ينعكس بالسلب على المريض، فالأسرة لها دور مهم في تعافي المريض وقدرته على تخطي الأزمة، لذا فإن هذا العلاج يختص بتأهيل أسرة المريض وتعليمهم أسس التعامل الصحيح مع مريضهم.
  • العلاج السلوكي المعرفي، يعد من أساليب العلاج النفسي ذات الفاعلية وتهدف إلى إدماج العلاج النفسي بالمعرفة السلوكية الإيجابية.

كما أن هناك بعض أنواع العلاج النفسي الأخرى مثل مجموعات التأهيل والعلاج الوظيفي وعلاج النظم الشخصية والاجتماعية التي تضع يدها على بعض المشاكل في جوانب حياة المريض وتسعى إلى حلها.

شراء - لجميع مستلزمات الحفلات

نستعرض في الفقرة القادمة أهم علامات الشفاء من ثنائي القطب:

علامات الشفاء من ثنائي القطب

علامات الشفاء من ثنائي القطب
علامات الشفاء من ثنائي القطب

قد تظهر علامات الشفاء من الاضطراب ثنائي القطب بعد فترة ليست بالقصيرة من العلاج وتدل بشكل واضح على بدء حصد ثمار الشفاء، وتتمثل هذه العلامات فيما يلي:

  • تحسن العلاقات الاجتماعية للمريض بمن حوله من أسرة وأصدقاء، على عكس حالته السابقة.
  • اهتمام المتعافي بنفسه وبنظافته الشخصية وبتفاصيل حياته.
  • اهتمامه بالعلاج والسعي وراء تحسين حالته.
  • تحسن حالته المزاجية.
  • قلة نوبات المرض وتباعد فترات حدوثها.
  • اختفاء حالات الاكتئاب والهوس.
  • تشكيل روتين حياة صحي ونظامي.

في المجمل فإن علامات الشفاء من ثنائي القطب تبدو واضحة جدًا وذلك بسبب تدني حالة المريض بالاكتئاب الهوسي أثناء المرض وظهور الأعراض عليه بشكل جلي.

هل يوجد تأثير لأدوية الاضطراب ثنائي القطب على الحامل؟

علامات الشفاء من ثنائي القطب
علامات الشفاء من ثنائي القطب

هناك بعض الأدوية التي قد تسبب عيوب خلقية للجنين أثناء الحمل، وكذلك بعد الولادة قد تنتقل مع الحليب إلى الطفل  وتتسبب في إضراره، مثل الأدوية التي تحتوي على حمض الفالبرويك، لذا يجب مناقشة الأمر مع الطبيب.

كيفية علاج الأطفال والمراهقين من الاضطراب ثنائي القطب؟

يعتمد علاج الأطفال والمراهقين على تحديد وضع كل حالة على حدة ووضع النظام العلاجي المناسب لها، والذي يتمثل في الآتي:

  • العلاج النفسي، يساعد العلاج النفسي طويل الأمد في التخلص من المرض وعدم عودته مرة أخرى في كثير من الحالات والذي يستهدف تغيير روتين الحياة واستبدال السلوكيات السلبية بأخرى إيجابية ومعالجة الصعوبات في التعلم وغيرها.
  • التربية النفسية، وتشمل التثقيف الذاتي والإلمام بتفاصيل الاكتئاب الهوسي ومخاطره وأعراضه، وكذلك التوعية بالسلوكيات الصحيحة لمثل هذا السن.
  • الأدوية، قد يلجأ الطبيب إلى استخدام المثبطات والمضادات التي تُستخدم للبالغين ولكن لبعض الحالات التي تستدعي ذلك فقط.
  • الدعم، تكملة لمنظومة العلاج النفسي فإن الدعم من الأسرة والمدرسة والمجتمع المحيط له دور بارز في تخطي الأزمة بصورة صحيحة.

كم هي مدة علاج مرض ثنائي القطب؟

تعد مدة علاج المرض غير محددة بشكل دقيق نظرًا لاختلاف طبيعة بعض الحالات عن الأخرى، ولكن يمكن معالجة أغلب الحالات في مدة تتراوح ما بين 3 إلى 6 أشهر وقد تستمر حالات أخرى إلى فترات أطول.

هل يمكن الشفاء التام من الاضطراب ثنائي القطب؟

علامات الشفاء من ثنائي القطب
علامات الشفاء من ثنائي القطب

في الغالب تُقدر نسبة الشفاء من الاكتئاب الهوسي بـ 80% أو أكثر وهذا على الرغم من عدم وجود دواء أساسي للمرض، ولكن نظرًا لاعتباره من الأمراض المزمنة لا يمكن القول بإمكانية الشفاء التام منه، دائمًا ما تكون هناك فرصة لرجوع المرض من جديد، لذا فإن الطب النفسي يعمل على تفادي الانتكاسة من خلال برامج علاج مستحدثة.

 

شاركنا برأيك وتساؤلاتك في التعليقات، ويمكنك متابعتنا على facebook و twitter.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

من فضلك قم بتعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع

من فضلك قم بتعطيل مانع الأعلانات لتصفح الموقع