الادمان و الطب النفسيالصحة

قبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان 2021

قبول ذاتك أثناء علاج الإدمان

كيف لي أن أصل إلى مرحلة قبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان؟

الشعور بالتأنيب يعد أمرًا طبيعيًا أثناء فترة التعافي لكنه سيتحول لمشكلة إذا لم يتم مواجهته من جميع الأطراف، فالشخص المتعافي مطالب بالرفق على نفسه وعدم جلد الذات لما لذلك من آثار وخيمة في هذه المرحلة الحرجة، كذلك الفريق الطبي والأسرة لهما دور مهم في مساعدته للوصول لقبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان.

ما هو الإدمان؟

 طرق علاج إدمان الفتيات والبنات بشكل فعال

دائمًا ما ينحصر لفظ الإدمان في المخدرات والكحوليات وهذا أمر خاطئ حيث إن الإدمان يعني التعود والتشبث بفعل ما بأوامر دماغية، ذلك لأن أي فعل تتعود عليه يصبح عادة بالنسبة للدماغ وتبدأ الخلايا المخية في إرسال إشارات إلى حواسك عند الحاجة لهذا الفعل، فهناك من يدمن على الألعاب الإلكترونية أو شم روائح كيميائية وروائح الغاز والبنزين وغيرها، لكن الإدمان الأخطر هو الذي يكون متعلقًا بالمخدرات لذلك هذا هو موضوع حديثنا اليوم.

علامات تدل على إدمان المخدرات

قبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان
قبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان

قبل البدء في مرحلة علاج الإدمان لابد من التأكد من وجود عدة علامات وأعراض تدل على وجود إدمان وهي كالتالي:

  • تغيرات في الشخصية وفي المواقف والتصرفات.
  • حالة من الكآبة والشعور النفسي السيء.
  • العصبية الزائدة وظهور عدوانية غير مبررة.
  • تغيرات في نشاطك المعتاد عليه وأسلوبك.
  • تحول كبير في أولوياتك وفي العادات.
  • قد يتجه المدمن إلى الإجرام.
  • احمرار العينين واتساع حدقة العين.
  • وجود طعم معدني غريب في الأسنان.
  • نقصان الوزن أو زيادته ووجود تغيرات غير طبيعية في الوزن بشكل عام.
  • أرق وعدم قدرة على النوم.

هذه بعض من الأعراض الجسدية والنفسية الظاهرية وقد تكون هناك أعراض أخرى باطنية أخطر للإدمان.

علاج إدمان المخدرات

 مراحل يمر بها المدمن في علاج إدمان الفودو 

تختلف طريقة العلاج من شخص لأخر وعلي أساس مدى سوء الحالة ونوع الإدمان، فلا يحتاج كل مدمن إلى إعادة تأهيل للوصول لمرحلة التعافي المثالية، فهناك بعض الحالات تكون الاستشارة كافية بالنسبة لهم وفقط إتباع خطة علاجية.

كيفية قبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان

قبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان
قبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان

هناك بعض الخطوات واجب الالتزام بها لتحقيق قبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان وهي كالتالي:

1. قبول ذاتك أثناء التعافي

من الضروري أثناء علاج الإدمان أن تتقبل نفسك ولا تلجأ لجلد الذات ولوم نفسك على الوقوع في مثل هذا الخطأ، فأولي خطوات التعافي هي تقبل الموقف بنفسية راضية.

2. وجود نية داخلية قوية

قبول الذات لن تجده لمجرد إقناع نفسك به فلابد من التعامل مع المسألة بحقيقتها الكاملة وأن تحب ذاتك حتى مع وجود مشاكل أو مآزق قد وقعت بها، فهذا يعني تحويل مشاعر الشك واللوم إلى التقبل للخروج من مشكلة الإدمان بأقل الأضرار الممكنة.

3. غفران أخطاء الماضي

في الغالب يتعرض المدمن أثناء فترة التعافي للوم النفس وهذا يؤدي إلى عدم احترام الذات، مما يعني وجود مشاكل أخرى بجانب مشاكل التعافي، لأن لوم نفسك لن يؤدي إلا إلى نتيجة واحدة وهي الانتكاس، فإذا أردت محاسبة النفس يمكنك التعرف على الأخطاء بدون لوم ثم محاولة تغييرها نحو الأفضل واستبدال السلوكيات التي أدت للأخطاء بسلوكيات أخرى صحيحة.

4. كتابة إيجابياتك

العبارات الإيجابية عن نفسك تساعد على تأكيد واستعادة الثقة بالنفس، مع أن هذه العبارات قد لا تكون حقيقة في هذا التوقيت لكن مع كتابتها ثم قراءتها بعد ذلك قد تغير من النظرة إلى نفسك فيمكنك كتابة العبارات والصفات التي تريد أن تصبح عليها، ومع تكرار هذه الخطوة ستتمكن من تحويل النظرة السلبية إلى إيجابية.

قد يستغرق هذا الأمر وقتًا، وقد أثبتت بعض الدراسات أن كتابة العبارات الإيجابية والتحفيزية تحسن من النظرة الداخلية لمن يعانون من عدم احترام الذات.

5. التعرف على صفات شخصيتك الحقيقة

دائمًا ما يحكم المدمن على نفسه على أساس صفاته الحالية في مرحلة الإدمان ويبدأ في النظر نحو نفسه بصورة سيئة في مرحلة التعافي، فوجود صفات ليست جيدة فيك أثناء هذه المرحلة هذا لا يعني أنها هي الصفات الوحيدة المتواجدة بك، أعطي لنفسك الفرصة للنظر إلى صفاتك الحقيقية والتي كانت مسيطرة على شخصيتك قبل الإدمان.

6. انظر إلى الأشخاص حولك

قبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان
قبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان

في الغالب تكون المشاعر السيئة مصاحبًا لها البيئة المحيطة والتي تكون غير مشجعة أو محبطة، فيجب عليك عمل تقييم للأشخاص الذين يحيطون بك وتقسمهم إلى فئة داعمة وأخرى محبطة تؤدي بك إلى الانتكاس والرجوع للإدمان من جديد، فعليك أن تقوم بتضييق نطاق المعارف واختيار البيئة الداعمة فقط.

7. خلق نظام داعم لك

قبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان
قبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان

من الضروري التخلص من الأشخاص الهدامين والبحث عمن يدعمونك ويحبونك في أي حالة أنت عليها، ويمكن أن تبحث عن أشخاص كانوا مدمنين مثلك ثم تغلبوا على الإدمان حتى تشعر بروح الانتصار وتسترد قوتك من جديد.

8. تقبل المجاملات

أثبتت الدراسات أن الشخص الذي يعاني من التدني وعدم احترام ذاته يجد صعوبة في قبول المجاملات أو الكلام الجيد في حق نفسه، وهذا ما يجعل الأشخاص المحيطين به يجدون صعوبة أيضًا فيما بعد في إعطائه طاقة إيجابية.

يصعب على هذا الشخص بشكل خاص قبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان لما فيه من زيادة مشاعر التدني لديه، وفي الغالب يضيعون هؤلاء الأشخاص فرصًا مميزة لبناء احترام لشخصياتهم وفيما يلي سنتناول ما يجب عليك فعله إذا كنت تشعر بتدني الذات:

  • قم بمقاومة الرغبة في رفض المجاملة.
  • افتراض صدق الحديث وعدم اعتباره مجرد مجاملة.
  • قم بشكر صاحب المجاملة وأفخر بنفسك.
  • ملاحظة نقاط القوة في شخصيتك، ربما لم تكن تدركها لولا المجاملة.

9. اطفيء صوت الناقد الذي بداخلك

من المهم أن تعلم حتى مع وجود حالة من جلد الذات بداخلك فإن هناك فرصة لقبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان، ويمكن أن يتم هذا الأمر بعدة طرق سواء عن طريق ملاحظة التدوينات خاصتك أو التركيز على الصوت الإيجابي بدلًا من الأفكار السلبية.

10. قم بالتحدث إلى قوتك الخفية

لكل واحد منا مصدر قوة خارجي يستمد منه طاقته عندما يشعر باستنفاد الحيل والطرق الخاصة به، فهناك من يلجأ إلى الله سبحانه وتعالى بالصلاة والتقرب إليه، أو من خلال التواصل مع شخص يقدم الدعم إليه أو حتى من خلال إخراج مواهبه الدفينة والبحث عنها.

11. قم بتغيير مسار حياتك

أولي الخطوات بعد النجاح في قبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان هو البحث عن شخصية جديدة لك سواء الرجوع لشخصيتك الأصلية قبل الإدمان أو البحث عن سلوكيات جديدة أفضل.

من الطبيعي أن هذا التغيير سيأخذ منك وقتًا كبيرًا نوعًا ما، وإذا كنت ترى أن هذا التغيير أكبر من تنفيذه في خطوة واحدة يمكنك تقسيمه إلى أجزاء وبعدما تنتهي من كل جزء صغير ابدأ في جزء آخر، كذلك الانخراط الإيجابي وسط المجتمع يجعل منك شخصًا أفضل يحترم ذاته، فمساعدة الآخرين أيضًا يجلب لك الامتنان لشفائك النفسي والمعنوي.

الخلاصة

قبول الذات وحب النفس أثناء فترة علاج الإدمان من خطوات العلاج المهمة وتعد نقطة محورية فحاول إحسان التعامل معها، فهي إما تجلب لك الانتكاسة أو ترفعك نحو التعافي التام والدائم.

شاركنا برأيك وتساؤلاتك في التعليقات، ويمكنك متابعتنا على facebook و twitter.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!