الادمان و الطب النفسيالصحة

كيف تحمي أولادك من الاضطرابات النفسية ب 6 نصائح

كيف تحمي أولادك من الاضطرابات النفسية

كيف تحمي أولادك من الاضطرابات النفسية؟ يعتقد الكثير من الناس أن المشكلات النفسية تحدث للأشخاص البالغين فقط، ولكن في الحقيقة أن مجموعة كبيرة من الأطفال تصاب بالكثير من المشاكل النفسية في مختلف مراحل العمر، ويمكن تقسيم هذه المشاكل لدى الأطفال إلى قسمين مشاكل نفسية عقلية، ومشاكل نفسية سلوكية، وفي الحالتين تتأثر حياة الأطفال بشكل سلبي، لذلك سوف نخبرك بجميع تفاصيل حماية أولادك من الاضطرابات النفسية.

ما هي الاضطرابات النفسية عند الأطفال؟

تُعرف الاضطرابات النفسية لدى الأطفال بأنها تغيرات في الشعور أو التفكير أو تصرفات الطفل، مما ينتج عنه صعوبة في ممارسة حياته الطبيعة.

كما يمكن تعريف الاضطرابات النفسية عند الأطفال علي أنها تأخرات في النمو والتطوير المناسب للمرحلة العمرية أو تأخر في التفكير والسلوكيات.

هذه مشاكل خطيرة يتعرض لها الأطفال مما يجعلهم غير قادرين على العمل بشكل طبيعي في المدرسة أو المنزل وغيرها، ويمكن أن تستمر الأمراض النفسية عند الأطفال لفترات زمنية طويلة ويمكن أن تختفي بعد وقت قليل.

ما هي علامات الاضطراب النفسي عند الأطفال؟

كيف تحمي أولادك من الاضطرابات النفسية
كيف تحمي أولادك من الاضطرابات النفسية

 

توجد مجموعة من مؤشرات الاضطراب النفسي عند الأطفال وهي كتالي:

تغير في الحالة المزاجية للطفل

البحث عن حالة من العزلة والحزن دون أسباب، تستمر لمدة 14 يوم على الأقل، أو الشعور دائمًا بالتقلبات المزاجية التي تؤدي إلى مشاكل في علاقات الطفل في المدرسة أو المنزل.

شراء - لجميع مستلزمات الحفلات

المشاعر القوية

يجب مراقبة الطفل عند ظهور مشاعر خوف بشكل كبير دون أسباب، وفي بعض الحالات يصاحب حالة الخوف تسارع في خفقات القلب أو التنفس بشكل سريع، أو القلق.

التغير السلوكي

يعني ذلك تغير بشكل كبير في السلوك الشخصي للطفل مثل: الشجار بإستمرار واللجوء إلى استخدام أسلحة، والشعور برغبة في إيذاء الآخرين  وتعد هذه أخطر علامات المرض النفسي.

صعوبة في التركيز لدى الطفل

ابحث في طفلك عن اضطراب التركيز أو الانعزال والهدوء.

خسارة الوزن بشكل غير مفهوم

من مؤشرات اضطراب الأكل هي الإصابة بحالة من فقدان الشهية أو القيء بشكل متكرر.

أعراض البدنية

يعاني الأطفال المصابين بالاضطراب النفسي بحالة من آلام المعدة والصداع.

الأذى النفسي

تؤدي الإصابة بـ الاضطرابات النفسية في الأطفال إلى إيذاء الطفل لنفسه بشكل متعمد في إلحاق الضرر بذاته، وقد تراودهم بعض الأفكار الانتحارية أو محاولة الانتحار بالفعل.

تعاطي المواد التي تسبب الإدمان

يقوم بعض الأطفال بتعاطي المواد المخدرة مثل الكحول أو المخدرات للوصول لحالة من التكيف مع مشاعرهم.

الاضطرابات النفسية الشائعة عند الأطفال

كيف تحمي أولادك من الاضطرابات النفسية
كيف تحمي أولادك من الاضطرابات النفسية

توجد عدة أنواع مختلفة من الاضطرابات النفسية لدى الأطفال، وأهمها:

اضطرابات القلق

يتأثر الأطفال المصابون باضطرابات القلق بأشياء معينة قد تسبب لهم الرعب والخوف، وقد تظهر عليهم بعض الأعراض الجسدية التي تعكس حالتهم من الخوف مثل التعرق وسرعة ضربات القلب.

اضطرابات نقص الانتباه

في هذه الحالة يعاني الأطفال من نقص في التركيز وعدم الانتباه للإرشادات، مما يجعلهم يصابون بحالة من الملل والإحباط من القيام بأي مهام.

اضطراب السلوكيات التخريبية

وفي هذه الحالة يشعر الأطفال برغبة شديدة في كسر القواعد والتحدي.

اضطرابات الأكل

في هذه الحالة يصاب الطفل بحالة من فقدان الشهية مما يترتب عليه خسارة في الوزن والضعف.

اضطرابات الإخراج (التبول)

في هذه الحالة تؤثر الاضطرابات على السلوك المتعلق باستخدام الحمام، مما يجعل الطفل يتبول في الفراش.

الاضطرابات العاطفية

وهي الإصابة بحالة من الحزن أو تغيرات مزاجية بشكل سريع ومستمر، وتشمل حالات الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب،

4 أسباب تؤدي إلى الاضطراب ثنائي القطب (الاكتئاب الهوسي) 

كما تعرف أيضًا باضطرابات المزاج التخريبي المتقلب، حيث أنها حالة شائعة في مرحلة الطفولة والمراهقة، وتشمل نوبات من الغضب بشكل متكرر ونوبات من التهيج المزمن.

اضطرابات العراة

في هذه الحالة يقوم الطفل بعمل سلوكيات بشكل مفاجئ ومتكرر ولا إرادي سواء بإصدار أصوات ليس لها معنى أو حركات معينة، والتي يطلق عليها التشنجات اللاإرادية، مثل خبط الطفل لرأسه عدة مرات بشكل مفاجئ.

ما هي أسباب الاضطرابات النفسية عند الأطفال؟

كيف تحمي أولادك من الاضطرابات النفسية
كيف تحمي أولادك من الاضطرابات النفسية

● من أسباب الاضطراب النفسي عند الأطفال هو انفصال الوالدين أو غياب أحدهما.

● كثرة المشاكل الأسرية، ومعاملة الطفل بشكل سيئ من عقابات جسدية أو التوبيخ بشكل مستمر.

● عدم وجود قدوة حسنة في أحد الوالدين، أو إصابة أحدهم باضطرابات نفسية.

● إصابة الطفل بخلل وراثي أو إصابته بمرض أو عاهة، أو انعدام الثقة لدى الطفل بنفسه.

● العصبية الزائدة في معاملة الطفل ومن الناحية الأخرى تدليل المولود الجديد، يؤدي ذلك إلى دخول الطفل في مرحلة من الضيق والمرور بمعاناة نفسية.

● من أهم أسباب الإصابة بحالة من الاضطراب النفسي هي تخويف الطفل بقصص خيالية أو حقيقة أو السخرية منه والعقاب.

● معاقبة الطفل بالحرمان من اللعب أو عدم تعبيره عن رأيه يجعله يدخل في حالة من الاضطراب النفسي الشديد.

● حبس الطفل وعدم السماح له بالتفاعل مع المجتمع والتعامل مع الآخرين، ويدفعه ذلك إلي الانطواء وعدم تحمل المسؤولية.

كيف تحمي أولادك من الاضطرابات النفسية؟

لحماية الأطفال من الإصابة بالاضطرابات النفسية يجب اتباع مجموعة من النصائح العامة، وهي:

● اهتمام ومتابعة الأم بصحتها الجسدية والنفسية أثناء مدة الحمل، واستشارة الطبيب بشكل مستمر والبعد عن جميع العوامل التي تسبب لها حالة من الإرهاق والتعب النفسي، والمحافظة على راحة تامة خلال فترة الحمل.

● حل جميع العقبات الأسرية بعيدًا عن الطفل وتوفير جو عائلي مثالي وحالة من الاستقرار الأسري.

● تشجيع الطفل بشكل مستمر والسماح له بممارسة هوايته المفضلة دون ضغوط من الوالدين، وذلك لأن الهوايات تُنمي قدرات الطفل العقلية والذهنية، وتمنحه ثقة بالنفس بشكل جيد.

● السماح له بالتعبير عن رأيه وجميع رغباته بعيدًا عن التخويف، وعدم المراقبة له بشكل مستمر حتى يشعر بحالة من الاستقلال والحرية الشخصية.

● عند قيام الطفل بعمل سلوك أو فعل خاطئ، يجب عدم استخدام أسلوب العقاب الشديد أو التحذير أمام الآخرين.

● الاهتمام بحالة الطفل وعدم الإهمال، واستشارة الطبيب المختص في حين ظهور بعض علامات المرض النفسي من سلوكيات عدوانية أو سلوكيات خاطئة مثل الكذب والسرقة.

الأمراض النفسية عند الأطفال وعلاجها

كيف تحمي أولادك من الاضطرابات النفسية
كيف تحمي أولادك من الاضطرابات النفسية

أصبحت الأدوية والعقاقير غير كافية لعلاج الاضطرابات النفسية عند الأطفال، وأصبحت هناك مجموعة من الوسائل الأخرى التي تستخدم في العلاج مثل: العلاج الأُسري أو العلاج باللعب، وقامت الدكتورة نهي الشربيني بتوضيح هذه الوسائل كالتالي:

● في البداية يجب على الطبيب الاستفسار عن جميع مراحل نمو الطفل من لحظة ولادته حتي مرحلة إصابته بالاضطراب النفسي، وبعد معرفة جميع التفاصيل يتم إجراء فحوصات عصبية وعضوية للتأكد من عدم وجود أي مرض عضوي مؤدي لهذا الاضطراب.

● من الممكن أن يقوم الطبيب المعالج بإجراء اختبار ذكاء لسهولة تشخيص الحالة، ومن ثم فحص الطفل نفسيًا بالمواجهة والتحدث معه بشكل مباشر… في حالة أن يكون الطفل في مرحلة عمرية تسمح بذلك.

 وتنقسم أساليب معالجة الاضطرابات النفسية عند الأطفال بعد التشخيص إلي علاج ” عضوي كيميائي”، وعلاج ” نفسي”، وعلاج ” أسري”.

أولًا: العلاج العضوي الكيميائي

وفيه يتم العلاج بواسطة أدوية وعقاقير مهدئة، أو من خلال أدوية تساعد علي كفاءة الجهاز العصبي، وفي بعض الحالات يتم إعطاء الطفل بعض المنشطات.

ثانيًا: العلاج النفسي

وفي هذه الطريقة يتم عمل جلسات نفسية مع الطفل، وتقديم علاج سلوكي للمساعدة على تحسين السلوكيات المنحرفة لدى الطفل.

ثالثًا: العلاج عن طريق اللعب

تُستخدم هذه الطريقة في علاج الاضطرابات النفسية عند الأطفال فهي وسيلة لتعديل سلوكيات الطفل وتفريغ الشحنات العصبية والصراعات الداخلية لدى الطفل.

رابعًا: العلاج الأسري

هناك بعض الأطباء يلجأون إلي إجراء جلسات علاج أسرية من خلال ضم الطفل إلى إخوته أو والديه، وذلك من أجل التخفيف من حالة الطفل والمساعدة على الشفاء وتعديل سلوكيات الطفل مع أسرته.

تحميل كتاب الاضطرابات النفسية والعقلية عند الأطفال

هذا الكتاب من أهم الإنجازات العظيمة التي ساهمت بشكل كبير في فهم ما يمر به أطفالنا من أمراض نفسية وعقلية واجتماعية، ويمكن لأي شخص الحصول على هذا الكتاب، فقط اضغط هنا.

شاركنا برأيك وتساؤلاتك في التعليقات، ويمكنك متابعتنا على facebook و twitter.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

من فضلك قم بتعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع

من فضلك قم بتعطيل مانع الأعلانات لتصفح الموقع