<
الادمان و الطب النفسيالصحة

6 طرق لعلاج متعاطي الخمر و أسباب إدمان الخمر – دليلك الشامل 2021

طرق لعلاج متعاطي الكحل و أسباب إدمان الكحل

متعاطي الخمر يدمر نفسه صِحِّيًّا، حيث أن شرب الخمر يؤدي إلى حدوث مشاكل جسدية وعقلية وصحية، حيث يشرب الشخص كمية كبيرة من الخمر ثم يواجه صعوبة بالغة في الابتعاد عنه.

تناول الكحول بكل أنواعه يؤدي إلى حدوث مشاكل اجتماعية، وأيضاً مشاكل صحية حيث أن استخدام الخمر المفرط يؤدي إلى حدوث خلل في جميع أجزاء جسم متعاطي الخمر.

ما هو اضطراب تعاطي الخمر؟

هو مرض دماغي مزمن يؤدي للكثير من العواقب للحياة الصحية والاجتماعية  لمتعاطي الخمر.

أعراض تفاقم شرب الخمر

متعاطي الخمر
متعاطي الخمر

من الصعب التعرف على علامات تشير لصاحب الخمر على إنه أصبح مدمناً، ولقد أنشأ الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية بعض الأعراض التي كلما كثرت أصبح علاج شارب الخمر ضروري وهي كالتالي:

  1. تزداد كميات تناول الخمر عن المعتاد.
  2. يقوم متعاطي الخمر بالبعد عن جميع الأنشطة الترفيهية والاجتماعية بسبب حاجته المستمرة للشرب.
  3. بالرغم من معرفته بوجود مشكلة صحية لديه، لكن لديه شعور مستمر بالرغبة في شرب الخمر.
  4. الرغبة المستمرة في التقليل من شرب الخمر، ولكن هذه المحاولات تفشل دائماً.
  5. شعور شارب الخمر المستمر بتناول الخمر.
  6. محاولات متعاطي الخمر في البعد عن التدخين ولكن تفشل المحاولات.
  7. مزاج شارب الخمر في تناول الخمر، حتى في المواقف الخطيرة.
  8. حب الخمر واشتهائه.
  9. تغيب متعاطي الخمر عن عمله بسبب تناول الخمر.ليلًا.

أسباب وعوامل تفاقم شرب الخمر

المصدر: ويكيبيديا

متعاطي الخمر
متعاطي الخمر

يمكن أن يكون السبب في كثرة شرب الخمر عدة عوامل منها عوامل اجتماعية وعوامل وراثية وعوامل نفسية، وتتمثل الأسباب وراء تفاقم مشكلة شرب الخمر في الآتي:

1. العوامل الوراثية

أثبتت الدراسات أن الأبناء الذين ولدوا وآباءهم مدمني لشرب الخمر فهم الأكثر عرضة لتناوله عن غيرهم.

2. شرب الخمر بكثرة

مزاج شارب الخمر في تناول الخمر بصورة متكررة يجعله مدمن للخمر، حيث أن شرب الخمر بكثرة يؤثر على أجزاء الدماغ المسؤولة عن التحكم في النفس، مما يجعله يشعر باستمرار في الرغبة على تناول الكحل.

3. المؤثرات الاجتماعية

فوجود الشخص في بيئة اجتماعية لا تمنع شرب الخمر،تجعله أكثر عرضة لشرب الخمر في سن مبكر.

4. صدمة الطفولة

فمتعاطي الخمر قد يكون مر بمراحل سيئة في طفولته قامت بالتأثير عليه ومن بين هذه الصدمات قد يكون اعتداء جنسي أو تنمر اجتماعي أو إهمال عاطفي وجسدي، كل هذه الصدمات قد تكون إحدى أسباب الإدمان للخمر.

5. الاضطرابات النفسية

حيث أثبتت بعض الدراسات بأن إحدى أسباب شرب الخمر قد يرجع إلى بعض الأمراض العقلية مثل الاكتئاب أو الانفصام.

درجات متعاطي الخمرAlcoholics

ينقسم شارب الخمر إلى ثلاثة أنواع كلاً منهم بدرجة مختلفة، وتم تقسيمهم حسب الأعراض الظاهرة عليهم وهي كالتالي:

الدرجة الخفيفة: إذا ظهرت لديهم عرض أو عرضين من الأعراض تفاقم شرب الخمر، يصنف على إنه متعاطي من الفئة الخفيفة.

الدرجة المتوسطة: بحيث إذا ظهرت عليهم من أربع إلى خمس أعراض، فيتم تصنيفه إلى الفئة المتوسطة من متعاطي الخمر.

الدرجة الشديدة: وترجع هذه الفئات بتصنيفها شديدة لظهور أكثر من خمسة أعراض من أعراض تفاقم المشكلة. متعاطي الخمر

كيف يفيق شارب الخمر؟

متعاطي الخمرإذا كنت تتعامل مع شخص مدمن للكحول يجب عليك معرفة متى يستيقظ شارب الخمر؟ وكيف يصحصح شارب الخمر؟ لمساعدته خاصة عند حدوث الحالات الطارئة، وهي كالآتي:

  • فكل من يقوم بشرب الخمر يعرف أن الخمر قد يشعر شاربه بالنوم، فأكثر من 20% من الأمريكان يقومون بتناول الخمر عند وجود مشكلة في النوم، إلا إنه بعد ذلك قد يشعرك باضطرابات في النوم.
  • فبعض أخذ قسطاً من النوم بعد شرب الخمر مُبَاشِرًا، قد يصحصح شارب الخمر مرة أخرى ليلاً، وهذا بسبب تأثير الخمر على معدل إنتاج الجسم للمواد الكيميائية الطبيعية للجسم، مما أدى إلى نومك سريعاً وإستقياظك مبكراً.
  • قد يكون الخمر سبباً في إحداث الشخير أثناء النوم، وذلك بسبب أن الخمر يساعد على ترخي عضلات الجسم بما فيهم عضلة الحلق، فينام شارب الخمر ليلاً ويكون نومه مضطرباً.

مراحل التدهور الجسدي

حيث تتدهور جميع أجزاء جسم متعاطي الخمر على ثلاثة مراحل وهما:

1. مرحلة التكيف مع الخمر

  1. شعور شارب الخمر بأنه لا يوجد مشاكل من تناول الخمر.
  2. حيث يبدأ الشخص بالشعور ببعض الأعراض السلبية.
  3. مع زيادة تحملهم وإصرارهم على شرب الخمر، يؤدي لحدوث تغيرات فسيولوجية.
  4. هذه الأعراض في الأغلب لن تكون ملحوظة لشارب الخمر.

2. مرحلة التبعية

  1. وهي مرحلة تزداد فيها الأعراض، بالاضافة إلى ظهور الصداع الناتج عن كثرة الشرب.
  2. وسوف يشعر المتعاطي بالأعراض ومحاولة إخفائها عن المجتمع.

3. مرحلة تدهور المتعاطي للخمر

  1. تزداد الأعراض أكثر وأكثر.
  2. يحدث تلف في أعضاء الجسم نتيجة الاستمرار في شرب الخمر.
  3. لابد من توجه متعاطي الخمر إلى مركز طبي للعلاج.
  4. يمكن أن تسبب هذه التغيرات المرضية إلى الموت.

كيفية التعامل مع شخصية شارب الخمر؟

متعاطي الخمر
متعاطي الخمر
  • فالحديث مع متعاطي الخمر يعتبر أمراً صعباً نظراً لحساسية الموقف وشعور شارب الخمر في بعض الأوقات.
  • يمكنك إختيار مكان مناسب وملائم للكلام مع شارب الخمر.
  • تكلم معه بلغة إيجابية، فلابد من إختيار الكلمات المناسبة حتى لا تجرحه، فشخصية شارب الخمر حساسة جداً تجاه أي كلام يقال له.
  • ويمكنك الإستعانة ببعض الجمل، التي تساعدك في الحفاظ على مشاعر شارب الخمر.

جمل تساعد في الحفاظ على مشاعر شارب الخمر

  • قل هل يمكنني مساعدتك؟ ولا تقل له لا أحد يستطيع الوقوف بجانبك الآن.
  • قل له أنت أقوى من شرب الخمر، ولا تقل له لقد أصبح الموقف صعب عليك.
  • قل له لديك فرصة كبيرة للتعافي، ولا تقل له أنت فشلت في الحفاظ على نفسك.
  • قل له كلنا بجانبك، ولا تقل له سيبتعد عنك الجميع.
  • قل له كل شئ سيصبح على ما يرام، ولا تقل له لقد فات الأوان.

كيفية علاج متعاطي الخمر؟

  • يوجد طرق متنوعة من العلاجات المتوفرة لعلاج شارب الخمر، وهذا بفضل الدراسات التي كانت تدرس طوال الفترة الماضية.
  • وفي النهاية لا يوجد علاج بعينه لشارب الخمر، والعلاج الذي يكون مناسب لشخص فقد لا يعتبر مناسب لشخص أخر.

علاج لمساعدة متعاطي الخمر التخلص منه

أولًا: العلاج السلوكي

أظهرت الدراسات بأن هذا النوع من العلاج قد يكون مفيداً لبعض الأوقات، فمن خلال تغيير سلوك شارب الخمر، بالعلاج السلوكي يساعد في علاج بعض الأمراض النفسية وينقسم إلى:

العلاج عن طريق الأسرة: حيث توعية الأسرة عن مخاطر شرب الكحول، وحتى لا ينتقل للأبناء.

 العلاج التحفيزي: يعمل على إعادة الثقة بالنفس وتفعيل إرادتك لمنع الشرب.

 العلاج السلوكي: من خلال إدراكك بجميع المشكلات النفسية التي يمكن مقابلتها في الحياة والتي قد تدفعك للشرب.

ثانيًا: العلاج عن طريق الأدوية

حيث أثبتت بعض الدراسات نجاح ثلاثة أدوية في مساعدة شارب الخمر على العلاج وعدم الرجوع للشرب مرة أخرى.

ثالثًا: التواصل الاجتماعي

حيث يساعدك التواصل الاجتماعي بمواقع تدعمك لمنع تعاطي الخمر محفزة جداً لشخصية شارب الخمر، وأن يكون لديه الفرصة للتواصل مع من لديه نفس المشكلة واكتساب الخبرات منه.

رابعًا: الرعاية الذاتية

حيث تتعلم كيفية مواجهة مشاكل وضغوطات الحياة والتي قد تدفعك لشرب الخمر.

خامسًا: دعم الأقارب

متعاطي الخمر بحاجة إلى الدعم المستمر من العائلة والأقارب، ويمكنك طلب لدعم منهم في أوقات الضعف.

سادسًا: معرفة المحفزات

معرفة الأشياء التي قد تدفعك إلى الانتكاس مرة أخرى، تساعدك على تخطيها والنجاح في أخذ الاحتياطات، مثل

  • الضغط العصبي والنفسي.
  • تأثيرات البيئة المحيطة.
  • اضطراب عاطفي.
  • مشاكل مالية.

كل هذا لابد من دراسته جيداً حتى لا تتعرض لحالة انتكاس.

الخلاصة

وفي النهاية فإن شرب الخمر بشكل عام ليس صحياً ومضر جداً للإنسان، جَسَدِيًّا وَنَفْسِيًّا، ويمكن أن يؤدي إلى الوقوع في مشكلات صحية نحن في غنى عنها تمامًا، وربما يصل بك الحال إلى ارتكاب الجرائم وأنت غير واعي لذلك، فننصحك بالابتعاد عن تناول الكحول بكل أنواعه لتجنب كل هذه الأضرار لتعيش حياة صحية وكريمة.

المصدر
.wikipediaaddictioncenterverywellmindleepfoundationdrinkawareiaaa
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

من فضلك قم بتعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع

من فضلك قم بتعطيل مانع الأعلانات لتصفح الموقع