الادمان و الطب النفسيالصحة

مفككات الأمفيتامين..و9 من اعراض تعاطيها

أسماء أدوية الأمفيتامينات

مفككات الأمفيتامين، ما المقصود بالأمفيتامين؟ وما هي وظيفته؟ سؤال شائع يدور في أذهاننا الأن ولا نعرف إجابته، الأمفيتامين يعتبر نوع من أنواع المنشطات النفسية التي تساعد على إثارة الجهاز العصبي المركزي وزيادة القدرة على التركيز.

فقد استخدمت الأمفيتامين فيما قبل في علاج الكثير من الأمراض، وعندما اكتشف الأطباء تأثير الأمفيتامين وأثاره الجانبيه وجد أنه يعتبر من أدوية الأدمان فتم وضعه في قائمة الأدوية المراقبة والمحظورة.

كما أن للأمفيتامينات استخدامات عديدة حيث يستخدم عند الأطفال في علاج فرط الحركة وقلة التركيز والإنتباه، كما يستخدم للكبار أيضاً في علاج السمنة المفرطة والمستعصية، و علاج الإكتئاب، والشلل الرعاش،كما يعتبر الأمفيتامين من الأدوية المستخدمة في تحسين الذاكرة.

وهناك بعض الأشخاص يستخدم مشتقات الأمفيتامين كمنشط جنسي، وزيادة النشوة في العلاقة الجنسية ولكن كل هذه الإستخدامات يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب النفسي لتجنب مضاعفات الأمفيتامين وأثاره الجانبية وهذا ما سنتعرف عليه الأن من خلال المقال.

مفككات الأمفيتامين

مفككات الأمفيتامين
مفككات الأمفيتامين

يعتبر الكبتاجون و فينيثايلين هما أحد مشتقات مادة الأمفيتامينات، حيث تعتبر الأمفيتامين من أنواع العقارات التي تستخدم في علاج الكثير من الأمراض النفسية عند الأطفال والكبار.

تم صنع هذا العقار في المانيا عام 1880 ولكن مع كثرة الإستخدام دون استشارة الطبيب قد يؤدي إلى الإدمان، وقد تم استخدام الأمفيتامين عام 1930 كدواء لعلاج الزكام واحتقان الأنف.

وعام 1937 تم انتاج الأمفيتامين لعلاج النوم حيث أنه يساعد على حصول الجسم على طاقة كبيرة ولكن بعد فترة من الوقت يشعر الجسم بعدم القدرة على التركيز وعدم الإرتياح، وقد يؤدي ذلك إلى العنف وقد استخدمه المحاربون في الحرب العالمية الثانية لكي يكونو يقظين ولمقاومة التعب والإرهاق الشديد.

وقد تم استخدام  مفككات الأمفيتامين عام 1960 بين سائقي الشاحنات بكثرة للقدرة على التركيز لفترة من الوقت أثناء السواقه والسفر لمسافات طويلة في ساعات الليل ولكن إذا أصبح الأمفيتامين إدمان وأصبحت ليس لديك القدرة على تركه فهذا الأمر سوف يسبب لك كتير من المضاعفات والأضرار.

طرق تعاطي مفككات الأمفيتامين

  • من الممكن تعاطي الأمفيتامين عن طريق الفم على شكل أقراص.
  • وهناك بودرة أمفيتامين، فيتم تفتيت الحبيبات الكريستالية على شكل بودرة وشمها.
  • وهناك بعض الأشخاص يتعاطون الأمفيتامينات من خلال التدخين عن طريق وضع حبيبات الأمفيتامين في غليون وتدخينها.

أسماء أدوية الأمفيتامينات

مفككات الأمفيتامين
مفككات الأمفيتامين

تشمل مشتقات الأمفيتامينات بعض الأدوية التي تباع في الصيدليات تحت إشراف الأخصائي النفسي ومن بينها :

الأديرال

وهو نوع من مشتقات الأمفيتامينات يستخدم في علاج قلة التركيز، وفرط الحركة، والنشاط الزائد لدى بعض الأطفال فيساعد الدواء على تحسين وظائف المخ والجهاز العصبي والقدرة على التركيز.

تؤخذ الجرعة عن طريق الفم كل أربع ساعات ويحذر من تناوله قبل النوم لأن يسبب الأرق وعدم القدرة على النوم، ولكن يجب تناول الجرعة تحت اشراف الطبيب.

 الريتالين

يساعد هذا الدواء في علاج قلة التركيز واضطرابات الإنتباه عند الأطفال كما يستخدم في علاج كثرة النوم والنعاس المفرط فهو يعمل على تعزيز نشاط المخ.

يتم تناول الدواء عن طريق أقراص تؤخذ بالفم، أو من خلال حُقن تؤخذ من 2 إلى 3 مرات يومياً تحت اشراف الطبيب.

ديكسيدرين

يتم استخدامه في علاج اضطرابات النوم وتحسين الحالة المزاجية، كما يستخدم أيضاً مثل باقي مفككات الأمفيتامينات في علاج قلة التركيز وفرط الحركة لأنه يساعد على تغيير بعض المواد الكيميائية في المخ والعمل عل تسريع رسائل المخ إلى أجهزة الجسم.

يتم تناول الجرعة على شكل أقراص، أو دواء للشرب من واحد إلى ثلاث مرات في اليوم في أوقات الصباح ويحذر تناوله قبل النوم.

ديسوكسين

يساعد دواء ديسوكسين في علاج السمنة حيث يساعد على فقدان الشهية و تقليل الوزن الزائد وعلاج قلة التركيز وفرط الحركة وتقليل السلوك الإندفاعي، ولابد من تناوله تحت اشراف الطبيب لتجنب إدمانه لأنه قد يسبب مضاعفات خطيرة.

يتم تناوله من مرة إلى مرتين في اليوم ولا يجب الإقلاع عن تناوله إلا بعد استشارة الطبيب.

ستراتيرا

يستخدم هذا الدواء في علاج فرط الحركة وقلة التركيز والإنتباه، ويختلف هذا الدواء عن غيره من مشتقات الأمفيتامينات بأن تأثيره إدماني ولكن أعراض الجانبية ليست خطيرة، كما أنه لا يسبب الأرق وفقدان الشهية فهو الأسم التجاري لدواء اوتوموكسيتين.

يتم تناول هذا الدواء مرة واحدة يومياً في النهار، ولا يظهر تأثير الدواء فور إستعماله ولكن يظهر تأثيره النهائي بعد 30 يوم من بدء العلاج.

فايفنس

يستخدم هذا الدواء في علاج فرط الحركة واضطرابات الإنتباه لدى الأطفال كما يعالج اضطرابات الشراهة عند البالغين.

يمكن تناوله مره واحدة صباحاً ويحذر تناوله في المساء.

أضرار الأمفيتامين

عندما يصبح الشخص مدمناً للأمفيتامين أو يتناوله بكثرة فسوف يسبب لنفسه الكثير من الأضرار حيث تختلف أضرار الأمفيتامين على حسب الكمية المتناوله حيث يمكنك اللجوء إلى مفككات الأمفيتامين للتخلص من تلك الأضرار ومن بين هذه الأضرار :

  • أرق شديد وإجهاد بدني وعدم القدرة على النوم.
  • هلاوس بصرية وسمعية.
  • ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم.
  • حدوث رعشات في أطراف الجسم.
  • صداع شديد واضطرابات في المعدة.
  • انهاك القوة الجسدية للجسم والضعف الشديد بسبب قلة الغذاء والنوم.
  • ىلام في الصدر وحدوث اضطرابات في وظائف العضلات.

أما إذا تم تناول الأمفيتامين بكميات قليلة تحت إشراف الطبيب فسوف تكون الأضرار كالتالي :

إذا تم تناول عقار الأمفيتامين الجرعة العادية 15 مجم فسوف يؤدي ذلك إلى القدرة على التركيز، وزيادة ملحوظة في الإنتباه، والقدرة على الثقة بالنفس، والتقليل من الإحساس بالتعب، ورفع الروح المعنوية، والتقليل من الشعور بالخوف والقلق الشديد.

ولكن مع استعمال الجرعة بمقدار 15مجم مع الوقت سوف تقل فعاليتها مما يجبر المتعاطي على الإكثار من الجرعة ولكن مع زيادة الجرعة سوف يؤدي ذلك إلى اتفاع ملحوظ في ضغط الدم، وزيادة ضربات القلب، وقد يؤدي إلى الشعور بالقلق وزيادة تعرق الجسم.

أعراض تعاطي الأمفيتامين

  • الصداع الشديد.
  • الأرق والتوتر وعدم القدرة على النوم.
  • حدوث ارتجاف وارتعاش في أطراف الجسم.
  • سرعة في التنفس.
  • زيادة ضربات القلب.
  • شحوب لون الوجه.
  • العدوانية والعنف الشديد.
  • هلوسة بصرية وسمعية.
  • زيادة الطاقة والشعور بالقوة المفرطة.

الأثار الناتجة عن استخدام مفككات الأمفيتامين

مفككات الأمفيتامين
مفككات الأمفيتامين

إذا تم استخدام الأمفيتامين عن طريق الإستنشاق سوف يؤدي ذلك إلى حدوث نزيف في الأنف ومشاكل في الجيوب الأنفية وقد يؤثر على جهاز التنفس وتدمير مكونات الأنف الداخلية.

أما إذا تم استخدام الأمفيتامين عن طريق الحقن فمن الممكن استخدام إبرة غير نظيفة أو مستعملة، وقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالإلتهاب الكبدي الفيروسي، أو الإصابة بالإيدز ومن الممكن حدوث تسمم في الدم، وعند الإكثار من الحقن سوف يؤدي ذلك إلى حدوث خرجات وصديد موضع الحقن.

أما إذا تم استخدام الأمفيتامين على فترات طويلة من خلال الحقن فمن الممكن حدوث انسداد في الأوعية الدموية وقد يؤثر ذلك على الكبد والقلب.

من الممكن أيضاً حدوث إلتهابات في الأوعية الدموية والإصابة بالخراجات.

فلا ينصح بإستخدام الأمفيتامين من خلال الحقن لتجنب المضاعفات والمشاكل الصحية الكثيرة الناتجة عن الحقن.

الأثار التي تظهر على متعاطي الأمفيتامينات

  • الإفراط في الحركة وكثرة الكلام والثرثة.
  • الشعور بالقلق والتوتر وإرتكاب أعمال العنف بدون أسباب.
  • الشعور بالإضطهاد وعدم القدرة على الثقة بالأخرين والتشكيك.
  • الحكة الشديدة في الأنف نتيجة لجفاف الغشاء المخاطي.
  • تشقق الشفتين وظهور رائحة كريهة من الأنف.
  • اتساع حدقة العين ظهور علامات الشحوب والإدمان على الوجه.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي وفقدان الشهية.
  • من الممكن حدوث تكسر في الأسنان.
  • ضعف في الإنتصاب.
  • ظهور أعراض الإنسحاب عند التوقف عن تعاطي الأمفيتامينات.
  • ظهور حب الشباب وجروح في الوجه نتيجة للحكة الشديد عند ادمان الأمفيتامين.
  • الإكتئاب الشديد وحدوث تقلبات في الحالة المزاجية.
  • زيادة في إفراز العرق.
  • عدم القدرة على التركيز وضعف الذاكرة والصعوبة في التفكير وعدم الثبات الإنفعالي.
  • قد تظهر على الشخص التعاطي ميول انتحارية والرغبة في الإنتحار.

الأمفيتامين

مفككات الأمفيتامين

هي مواد تستخدم في إبطال مفعول الأمفيتامينات ومشتقاته وعلاج الأعراض الناتجة عن كثرة تعاطيه وتتمثل مفككات الأمفيتامين في كثرة شرب المياه واللبن وعصير الليمون وأيضاً المشروبات الحمضية والإستحمام بالمياه الساخنة.

كما يجب الإبتعاد عن مشروبات الطاقة، والمشروبات المنبه التي تحتوي على كافيين كالشاي والقهوة، ويجب ايضاً الإقتلاع عن التدخين ولكن لا يجب الإعتماد على هذا فقط لا بد من اللجوء إلى الطبيب النفسي وخاصتاً إذا أصبحت مدمناً للأمفيتامين.

ومن أهم مفككات الأمفيتامين التي يستخدمها الطبيب النفسي :

  • المحاولة من التقرب من المريض.
  • التعرف على الأعراض التي يعاني منها المريض.
  • محاولة زرع الطاقة الإيجابية داخل المريض من خلال تذكيره بالماضي وكيف كان شخصاً جيداً.
  • يجب اختيار الوقت المناسب للتحدث مع المريض.
  • عدم الضغط على المدمن والبدء بالعلاج بطريقة تدريحية.
  • وضع تدريب للمريض للتعامل مع نفسه إذا شعر بإشتياقه للأمفيتامينات.

علاج تعاطي إدمان الأمفيتامينات

عندما يصل الشخص إلى مرحلة إدمان الأمفيتامينات لا بد من البحث عن علاج لتجنب المضاعفات والمشاكل الصحية التي قد يسببها فيتم العلاج من خلال :

  • إجراء فحص شامل للمتعاطي للتعرف على الوضع الصحي والأثار الجانبية التي سببتها كثرة تعاطي الأمفيتامينات.
  • من الممكن الإستعانة بالعلاج النفسي السلوكي سواء العلاج الفردي أو الأسري أو الجماعي.
  • علاج الأعراض التي قد سببها كثرة تعاطي الأمفيتامينات فيتم علاج الأعراض الذهنية من خلال تناول مضادات الذهان Antipsychotic  لفترة قصيرة للتخلص من الأعراض الذهنية المصاحبة للأمفيتامين.
  • استخدام مركبات البنزوديازبين Diazepam مثل Valium وذلك لعلاج فرط الحركة ومقاومة الشعور بالعنف.
  • لابد للمعالج النفسي أن يتعامل مع المتعاطي من خلال استخدام مضادات الإكتئاب بجرعات محددة لأن تعاطي الأمفيتامين يسبب لدي الشخص الشعور بالإكتئاب واضطرابات في الشخصية.
  • علاج أعراض الإنسحاب من خلال برنامج علاجي فقد يسبب كثرة تعاطي الأمفيتامين إلى حدوث إنسحاب.

شاركنا برأيك وتساؤلاتك في التعليقات، ويمكنك متابعتنا على facebook و twitter.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!